نائب أردني يطالب حكومته بحماية القدس

تاريخ الإضافة الأربعاء 15 تشرين الأول 2014 - 9:16 م    عدد الزيارات 2386    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


 

 

طالب النائب الأردني خميس عطية الحكومة "باستثمار شبكة علاقاتها الدولية لإجبار الصهاينة على وقف اعتداءاتهم على المقدسات الإسلامية في القدس المحتلة، وأن ترسل رسالة قوية للصهاينة عنوانها: لا معاهدات معكم إذا لم توقفوا اعتداءاتكم على المسجد الأقصى".

وقال عطية في رسالة بعث بها إلى رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور أمس، إن "القدس المحتلة تتعرض لأبشع هجمة من قبل قوات الاحتلال بهدف تهويد المدينة والقضاء على المؤسسات العربية فيها، بهدف التمهيد لمخططاتهم التلمودية بتفريغ القدس من سكانها العرب والانقضاض على "الأقصى" وجميع المقدسات الإسلامية والمسيحية".

وأضاف "أن الصهاينة يحوكون المؤامرات بشكل يومي ويدفعون بغلاة المتطرفين لتدنيس الاقصى من خلال الاقتحامات التي أصبحت مستمرة وتحت حراسة جنود الصهاينة، بهدف تكريس واقع لتنفيذ مؤامرتهم ومخطاطاتهم الشيطانية التي بدأت منذ العام 1967، وكان أولها خطوة إحراق "الأقصى" وما تبعتها من خطوات وحفريات والاستيلاء على حائط البراق تمهيدا لهدم المسجد وإقامة هيكلهم المزعوم".

وحث عطية الأمة العربية على اتخاذ موقف قوى لحماية "الأقصى" والتوجه إلى المجتمع الدولي والأمم المتحدة لتحذيرهم من خطورة سياسة الاحتلال عليه خاصة والقدس عامة.

وقال إن "تعزيز صمود أهلنا في القدس يجب أن يشكل أولوية في الأردن ولأمتنا العربية، لذلك يجب أن تبدأ حكومتنا بتحرك نشط بهدف قيادة جهد عربي لتأمين الأموال اللازمة لدعم أهل القدس ودعم المؤسسات الفلسطينية في كل المجالات من أجل بقاء هذه المؤسسات التي يعمل الصهاينة على إغلاقها".

ــــــــــــــــــــ

مصادر-بتصرف