عشرات الإصابات بقمع الاحتلال للمرابطين في محيط الأقصى

تاريخ الإضافة الأربعاء 15 تشرين الأول 2014 - 1:18 م    عدد الزيارات 3673    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


 

أطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي والقنابل الغازية والصوتية على مئات المرابطين عند باب الأسباط - أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، ما أدى إلى إصابة 20 مرابطًا بجروح مختلفة.
وأفاد مراسل موقع مدينة القدس أن شرطة الاحتلال اعتقلت سبعة مرابطين، واعتدت عليهم بالأيدي والأرجل، وجرى دفعهم على الأرض، والدماء تسيل منهم، لافتًا إلى أن قوات الاحتلال طاردت المعتصمين الذين تفرقوا في أنحاء مختلفة حتى منطقة الصواني في حي وادي الجوز بالقدس المحتلة.


وعززت قوات الاحتلال من تواجدها في منطقة الصواني من أجل قمع وتفريق المعتصمين، كما أغلقت أبواب رأس العامود والساهرة وحطة، ودفعت بقوات أخرى نحو البلدة القديمة.
وذكر مراسلنا أن الاحتلال يحاول جاهدًا منع الصحفيين من تغطية الأحداث في البلدة القديمة، ويقوم باستفزازهم بكلمات وألفاظ بذيئة، مبينًا أن الوضع مرشح لمزيد من التصعيد.


ويشهد الأقصى منذ أيام عدة مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والمرابطين في ساحاته، في ظل منع المصلين من دخوله وفرض إجراءات أمنية مشددة، تزامنًا مع اقتحام المئات من المستوطنين للمسجد.