الآلاف يؤدون الجمعة في الأقصى ووقفة تضامنية مع "القيق"

تاريخ الإضافة الجمعة 19 شباط 2016 - 6:13 م    عدد الزيارات 447    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أدّى آلاف المواطنين من القدس المحتلة وخارجها اليوم صلاة الجمعة برحاب المسجد الأقصى المبارك، وسط إجراءات أمنية صهيونية مشددة في المدينة وعلى أبواب بلدتها القديمة، وبمحيط الأقصى المبارك.
وكان آلاف المواطنين أمّوا الأقصى المبارك رغم اجراءات الاحتلال المشددة، والتي تضاعفت عقب استشهاد شاب مقدسي في باحة باب العامود من أبواب القدس القديمة قبل ظهر اليوم عقب طعنه جنديين صهيونيين.
وأوقف جنود الاحتلال الشبان وأخضعوهم لتفتيشات دقيقة في محيط البلدة القديمة وفي شوارعها وطرقاتها، في حين حررت شرطة الاحتلال عشرات المخالفات المالية لمركبات المصلين في منطقة باب الاسباط، وصفها المواطنون بأنها انتقامية وكيدية.
من جانبه، طالب الشيخ محمد سليم محمد علي، في خطبة الجمعة بالأقصى بإطلاق سراح الاسرى المضربين عن الطعام وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، كما طالب الأسرى بالصبر، وقال: "إن خذلكم أولوا الأمر فيكم، فلن يخذلكم الله والعاقبة لكم".
وأضاف "أنتهز الفرصة للمطالبة بالإفراج الفوري عن الأسرى المضربين عن الطعام وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري لأنه اعتداء على حرية الإنسان".
ودعا الشيخ سليم المصلين في الأقصى إلى الثبات، وعدم اليأس، إزاء انتهاكات واعتداءات الاحتلال، وقال: "أنت أيها المسجد الأقصى انتظر ففاتحك القادم يمتطى صهوة جواده قادم إليك، وأنتم يا مسلمون إذا اشتد عليكم البلاء في قادم الأيام فاثبتوا ولا تيأسوا واعلموا أنه بشارة الفرج، فالشدة عاقبتها الرخاء والهزيمة عاقبتها النصر والاستضعاف عاقبته التمكين في الأرض".

وعقب انتهاء صلاة الجمعة، شارك العشرات من المواطنين في وقفة تضامنية مع الأسير الفلسطيني محمد القيق المضرب عن الطعام لليوم الـ 87 على التوالي، أمام المصلّى القبلي.