اعتقال طفلين شقيقين جنوب الأقصى

تاريخ الإضافة الخميس 9 تشرين الأول 2014 - 8:54 ص    عدد الزيارات 1936    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


أفاد مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين التوأم محمد وعلي الشيوخي 17عاماً، بعد اقتحام منزلهما الكائن في الحارة الوسطى ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.
ونقل مركز معلومات وادي حلوة عن والدة الشيوخي أن قوات الاحتلال اقتحمت منزلهم بعد محاصرته من كافة الجهات، وحطمت بوابته الرئيسية ثم اقتحمت غرفة نوم محمد وعلي واحتجزتهما في إحدى غرف المنزل، كما احتجزت افراد العائلة بغرفة ثانية ومنعتهم من التحرك أو الحديث.

وأضافت ان قوات الاحتلال اعتدت عليها بضربها على بطنها، كما تم ضرب نجلها على كتفه، وهددت ابنتها سعاد بالمسدس الكهربائي، لافتة ان القوات تعمدت إخافة كافة المتواجدين في المنزل خاصة الأطفال، مضيفة ان احدى بناتها -وهي تعاني من اعاقة- اصيبت بحالة من الهلع خلال اقتحام الجنود المنزل وتفتيشهم الغرف.
ولفتت السيدة الشيوخي الى أن ابنها محمد تعرض للاعتقال 5 مرات، وعلي مرتين، الاعتقال الأول كانا يبلغان من العمر 12 عاما، حيث تم اعتقالهما خلال اعتقال ابنتها سعاد.
وأضافت شيوخي أن نجلها الثالث فراس معتقل وموقوف في سجن ريمون، وأن نجلها الرابع فارس قيد الإقامة الجبرية لحين انتهاء الإجراءات "القانونية" بحقه.