الاحتلال يمنع مقدسيًا من السفر ويُبعد آخر عن المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الثلاثاء 2 شباط 2016 - 8:36 ص    عدد الزيارات 328    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


سلمت مخابرات الاحتلال، أمس الاثنين، الناشط المقدسي الدكتور جمال عمرو، قرارًا يقضي بمنعه من دخول المسجد الأقصى ومحيطه لمدة 6 أشهر.

وقال عمرو، في تعليقٍ على صفحته على "فيسبوك" عقب قرار الإبعاد: "لا أجد جوابا وردًّا مناسبا على القرار الظالم والجائر بمنعي من دخول المسجد الأقصى المبارك أو حتى الاقتراب منه سوى وعيد الله لمن يقترف هذه الجريمة النكراء".

وكان عمرو توجه إلى مركز تحقيق وتوقيف "القشلة" في القدس القديمة، بعد استدعائه للتحقيق، وفي نهايته تسلم قرار منعه من دخول المسجد الأقصى والصلاة فيه.

من جهة ثانية، سلمت سلطات الاحتلال، المقدسي أكرم صلاح الشرفاء (40 عامًا) الاثنين، قرارا يقضي بتمديد منع سفره لمدة 6 أشهر، بقرار صادر عن وزير الداخلية الصهيوني أرييه درعي.

وأوضح الشرفاء أنه خلال مروره عبر أحد الحواجز العسكرية الاحتلالية، تم إنزاله من الحافلة واحتجازه عدة ساعات، وادعت قوات الاحتلال أن المخابرات كانت قد أصدرت قرارا بتجديد منع سفره، ولم يتوجه لاستلامه، وطلبت منه التوقيع على قرار منع السفر قبل إخلاء سبيله.

يذكر أنه ليس القرار الأول الذي يمنع فيه الشرفاء من السفر؛ حيث منع سابقا لمدة 8 أشهر، كما أنه مبعد عن المسجد الأقصى، منذ عامين ونصف، والقرار الأخير ينتهي في شهر مارس /آذار المقبل، وسبق أن تعرض للاعتقال عشرات المرات، وقطعت سلطات الاحتلال عنه وزوجته وولديه مخصصات التأمين الوطني والصحي دون مبرر.