الأسير القيق فقدَ النطق والسمع ووضعه في غاية الخطورة

تاريخ الإضافة الأحد 31 كانون الثاني 2016 - 8:03 م    عدد الزيارات 610    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولص ان الزميل الصحفي الاسير محمد القيق الذي يرقد في مستشفى "العفولة" وضعه في غاية الخطورة.
وأضاف المحامي خلال زيارته للاسير: فقدَ قدرته على النطق بشكل كلي، وكذلك فقدَ 60% من قدرته على السمع، علاوة على معاناته من أوجاع شديدة في العضلات، وازدياد الاحمرار في عينيه.
وبين بولص أن الأسير لا زال يرفض تلقي العلاج وأخذ المدعمات وإجراء الفحوص الطبية.
وتأتي هذه الزيارة بعد يوم من إصدار مستشفى "العفولة" الصهيوني تقرير طبي يؤكد فيه على خطورة وضعه الصحي لأول مرة منذ انعقاد جلسة المحكمة العليا للاحتلال في 27 من يناير الجاري.
يذكر أن القيق دخل يومه 68 من الإضراب المفتوح عن الطعام ضد اعتقاله الإداري.