القدس الدولية : على الأمة أن تتحرك للدفاع عن أقصاها

تاريخ الإضافة الأربعاء 8 تشرين الأول 2014 - 12:15 م    عدد الزيارات 3685    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة، شؤون المقدسات، أبرز الأخبار

        



مؤسسة القدس الدولية: اعتداءات الاحتلال على الأقصى تمهيد لفرض تقسيمه وعلى الأمة أن تتحرك للدفاع عن أقصاها

بيروت 8-10-2014

دعت مؤسسة القدس الدّولية أهالي القدس والداخل الفلسطيني إلى تكثيف حملات شد الرحال للمسجد الأقصى المبارك في ظل دعوات المستوطنين لتنفيذ اقتحامات جماعية، ابتداءً من اليوم وعلى مدار أسبوع بالتزامن مع "عيد العُرش" العبري.
وقال المدير العام للمؤسسة الأستاذ ياسين حمود "إن تفريغ المسجد الأقصى من المصلين والاعتداء على المعتكفين في المسجد القبلي يأتي لتهيئة الأجواء وتأمين اقتحامات المستوطنين".
ودعا حمود إلى تحرك عربي وإسلامي واسع لحماية المسجد الأقصى وإنقاذه من اعتداءات المستوطنين المتكررة معتبراً أن معركة الأمة الحقيقية هي مع الاحتلال الذي ما فتىء ليلا ونهارا يهود القدس وينتهك المقدسات ويلهي الأمة في معارك جانبيه هنا وهناك.
ودعا حمود الشعوب العربية والإسلامية إلى هبة جماهيرية وتحرك فاعل نصرة للمسجد الأقصى ودعما للمرابطين الذين يواجهون الاحتلال بصدور عارية، مستنكرا الصمت العربي الرسمي.
وطالب حمود الأردن والسلطة الفلسطينية للخروج عن صمتهما واتخاذ خطوات جدية لحماية المسجد الأقصى لأنهما بصمتهما يشرعان الاعتداءات عليه والقبول بتقسيمه.