المطران حنا: سحب الاقامة من المقدسيين عمل خطير وغير مشروع

تاريخ الإضافة الثلاثاء 26 كانون الثاني 2016 - 1:58 م    عدد الزيارات 1305    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، شؤون المقدسيين

        


وصف المطران المقدسي عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس قرار وزير داخلية الاحتلال سحب الاقامة من أربعة مواطنين مقدسيين بأنه "عمل خطير وغير مشروع وغير مبرر على الاطلاق".

وقال، في بيان له: "أن يتحول أربعة مواطنين مقدسيين بين ليلة وضحاها الى أناس يجب أن يغادروا القدس .. هذا أمر غير إنساني وغير حضاري على الإطلاق".

واعتبر المطران هذه خطوة بأنها تندرج في اطار سياسة تهميش وإضعاف الحضور الفلسطيني في مدينة القدس كما انها رسالة تهديد ووعيد الى كل مقدسي ينتقد الاحتلال ويعبر عن تعاطفه وتضامنه مع شعبه.

وقال المطران: "اننا نقف أمام سياسات عنصرية غير مسبوقة تستهدفنا كفلسطينيين في هذه المدينة المقدسة ويجب علينا في هذه الظروف العصيبة أن نتحلى بالحكمة والمسؤولية والوحدة الوطنية وألا نستسلم لسياسات الاحتلال وعنصريته وممارساته الظالمة، اننا نستنكر هذا الاجراء "الاسرائيلي" ونعتبره مؤشرًا خطيرًا جدًا على استهداف المقدسيين ومحاولة لتخويف وترهيب المقدسيين".

وطالب المطران حنا المؤسسات الحقوقية العالمية وأصحاب الضمائر الحية والهيئات المسؤولة المدافعة عن حقوق الانسان بأن تلتفت الى هذا الاجراء بجدية.