القيق بيومه الـ63 للإضراب ووقفة أمام المستشفى للمطالبة بالإفراج عنه

تاريخ الإضافة الثلاثاء 26 كانون الثاني 2016 - 11:09 ص    عدد الزيارات 548    التعليقات 0    القسم انتفاضة القدس ، أبرز الأخبار

        


 

يدخل الصحفي الأسير محمد القيق اليوم الثلاثاء إضرابه عن الطعام لليوم الـ63، وسط مخاوف منمفارقته للحياة في أي لحظة، بعد فقدانه للوعي ووصوله لمرحلة الخطر منذ أمس.

ومن المقرر أن ينظم عشرات من زملائه الصحفيين اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية أمام مستشفى العفولةالإسرائيلي، حيث يرقد الأسير القيق، للمطالبة بالإفراج عنه فورًا.

وقالت زوجة القيق في مؤتمر صحفي أمس، إن زوجها طلب من محاميه البقاء معه، ليلقنه الشهادتين.

إلى ذلك طالب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى"، المؤسسات الدولية الأمميةبالتدخل الفوري والضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإطلاق سراح القيق.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت الصحفي القيق في 21/11/2015 من منزله في قرية أبو قش بالقربمن رام الله، ثم حولته للاعتقال الإداري في 20/12/2015.

وقال "مدى" إن الوضع الصحي الخطير جدًا للصحفي القيق الذي يرقد في مستشفى العفولة، يقتضيمن المؤسسات الدولية التحرك الفوري لإطلاق سراحه وإنقاذ حياته، قبل أن يصبح الوقت متأخرًا.

وطالب هذه المؤسسات بالضغط على حكومة الاحتلال لوقف انتهاكاتها المتواصلة ضد الصحفيينالفلسطينيين، بما في ذلك إنهاء ساسة الاعتقال الإداري بحق الصحفيين والمدنيين الفلسطينيين.