الأسير القيق فقد الوعي ووضعه خطير جداً

تاريخ الإضافة الإثنين 25 كانون الثاني 2016 - 8:20 م    عدد الزيارات 736    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين أشرف أبو سنينة، اليوم الاثنين، من داخل مستشفى العفولة حيث يرقد الأسير محمد القيق، أن حالته الصحية تدهورت بشكل غير مسبوق ووضعه خطير جدا، وبحاجة الى تدخل سريع، وأن لا يترك للساعات القادمة على حاله حتى لا نتلقى نبأ استشهاده.
وأضاف أبو سنينة أن الأسير القيق دخل في مرحلة صعبة بعد فقدانه للنطق والوعي، وهناك تخوفات غير مسبوقة من حدوث أعراض مفاجئة قد تؤدي الى موته.
من جهته حمل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة محمد، وأن الاستهتار واللا مبالاة في التعامل مع حالته نابع من قرار حكومة الاحتلال المتطرفة والشاباك بتركه للموت وقتله، واتضح ذلك جليا بعد تعنت ورفض المحكمة العسكرية في سجن عوفر بالاستئناف الذي تقدم به محامو الاسير الصحفي محمد القيق قبل أيام لإلغاء اعتقاله الاداري التعسفي، وانها ثبتت اعتقاله لمدة 6 شهور في ظل تواصل اضرابه المفتوح عن الطعام منذ 24/11/2015.
وطالب قراقع كافة الجهات والمؤسسات لممارسة كل الضغط الممكن حتى يتم الإفراج عن القيق خلال فترة قياسية، وإجبار الاحتلال على إطلاق سراحه، لأن استشهاده سيفجر الأوضاع داخل السجون وخارجها، وعلى الاحتلال أن تتيقن من أنها ستدفع ثمن ذلك في حال أي استشهد محمد.
يذكر أن الأسير الصحفي محمد القيق من مدينة دورا قضاء الخليل، مضرب عن الطعام منذ اليوم الأول لاعتقاله قبل 61 يوما، وأعطي قرار بالإداري لمدة 6 شهور، وموجود حاليا في مستشفى العفولة ويرفض انهاء إضرابه الا بالإفراج عنه، ولا يتلقى أي نوع من المدعمات ويعتمد في إضرابه على الماء فقط، علما أن طبق عليه قانون التغذية القسرية مرة واحد قبل أسبوعين تقريبا.

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »