وزير صهيوني يرحب باستيلاء المستوطنين على منازل القدس

تاريخ الإضافة الخميس 2 تشرين الأول 2014 - 10:10 ص    عدد الزيارات 3874    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


رحب وزير الاقتصاد الصهيوني، المتطرف نفتالي بانيت رئيس حزب البيت اليهودي المتطرف بما أسماه علانية "حملة إسكان اليهود في عدة منازل في سلوان" جنوب المسجد الأقصى المبارك التي جرت فجر أمس، معتبراً إياها إنجازاً تاريخياً لأنها كوَّنت غالبية سكانية يهودية في تلك المنطقة لأول مرة منذ قيام (اسرائيل)، على حد تعبيره.

جاءت تصريحات المتطرف "بانيت" خلال زيارة قام بها مساء امس لعدة منازل استولى عليها المستوطنون في سلوان.
ونشرت القناة العبرية السابعة فيديو يوثق عدوانية وعنصرية نفتالي بانيت حيث احتفل المتطرفون اليهود بمن فيهم الوزير المتطرف "بانيت" بالاستيلاء على هذه المنازل.
وقالت القناة السابعة انه لأول مرة منذ مئات السنين تعود الاغلبية السكانية في "مدينة داود" للسكان اليهود حيث يتواجد فيها أغلبية يهودية، وهو ما عبر عنه المتطرف بانيت في الفيديو.
وبحسب بانيت ومعتقداته العنصرية فان مملكة يهودا بدات من سلوان ويجب ان تعود للانطلاق من هنا مشيرا الى ان الجماعات الدينية اليهودية بدأت بالعمل من اجل اعادة مملكة يهودا او مدينة داوود منذ 25 عاما تدريجيا وبهدوء بالإضافة الى دفع الملايين من النقود على حد قوله.
وأشار الى انه "تم تحويل المنطقة الى منطقة اثرية دينية وسياحية رائعة للشعب والتراث اليهودي منذ ذلك الحين وحتى يومنا هذا" .
وادعى ان هذه الجهود لإعادة مدينة داود تمت الليلة الماضية بإدخال عشرات العائلات اليهودية الى المنطقة، مشيرا الى "أن محيط حائط "المبكى" اصبح محاطا بأغلبية يهودية من السكان لأول مرة منذ مئات السنين للتأكيد على أن مدينة داوود ستبقى الى الابد تحت السيادة "الاسرائيلية" واصفا عملية سرقة والاستيلاء على المنازل بالحادث الرائع والتاريخي.
 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »