مؤسسة القدس الدولية اعتقال الأسير الصحفي محمد القيق انتهاك سافر للقانون الدولي وحقوق الإنسان

تاريخ الإضافة الثلاثاء 19 كانون الثاني 2016 - 3:51 م    عدد الزيارات 758    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


أكد مدير عام مؤسسة القدس الدولية الأستاذ ياسين حمود أن اعتقال الصحفي محمد القيق اعتقالاً إداريًا من دون لائحة اتهام ودون تقديمه لمحكمة قانونية مختصة، بالإضافة إلى تعريضه للتعذيب وللإطعام القسري هو مثال بارزٌ على انتهاك اسرائيل الممنهج والسافر للقانون الانساني الدولي وحقوق الانسان.


وأشار حمود إلى أن الأسير الصحفي محمد القيق هو سجين الرأي وحرية التعبير، ولم توجه له أي تهمة محددة سوى أنه صحفي، ويقوم بدوره المهني في نقل الأحداث والانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في وسائل الإعلام.


وفي كلمة له خلال اللقاء التضامني الذي نظمته الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة في دار الندوة في بيروت يوم الثلاثاء في 19/1/2016 لفت حمود إلى أن حالة الأسير مع كل يوم يدخل فيه إضرابه عن الطعام تزداد مرحلة الخطورة الشديدة على حياته، التي قد تؤدي إلى فقدانه الحياة أو إصابته بإعاقة مستمرة في أحد أعضائه.


وطالب حمود المنظمات الحقوقية والدولية والإنسانية بالتحرك الفوري لإنقاذ وإطلاق سراح الأسير الصحفي محمد القيق، والمضرب عن الطعام من 25 تشرين الثاني الماضي، حيث يمر بحالة صحية متردية في مستشفى العفولة الإسرائيلي.