السويد تدعو لفتح تحقيق في إعدام فلسطينيين ميدانياً

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 كانون الثاني 2016 - 10:16 م    عدد الزيارات 801    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 دعت وزيرة خارجية السويد، مارغوت وولستروم، أمس الثلاثاء، إلى فتح تحقيق بشأن اتهام "إسرائيل" بإعدام فلسطينيين بدون محاكمة، وذلك خلال انتفاضة القدس الأخيرة التي اندلعت منذ مطلع تشرين أول/ أكتوبر الماضي.
ونشرت وسائل الإعلام السويدية ذلك اليوم، في إشارة إلى الإعدامات الميدانية التي يتهم بها جيش الاحتلال لفلسطينيين كان بالإمكان اعتقالهم على قيد الحياة وفق شهود عيان في حالات كثيرة.
تجدر الإشارة إلى أن الوزيرة السويدية قد وجهت مؤخرا انتقادات كثيرة ضد السياسة "الإسرائيلية"، حيث ربطت وولستروم، قبل نحو شهرين، بين هجمات باريس وبين ما أسمته ‘اليأس الفلسطيني’. وقبل نحو شهر صرحت بأن "إسرائيل" تعدم بدون محاكمة منفذي العمليات الفلسطينيين.
يشار في هذا السياق إلى أن العلاقات بين "إسرائيل" والسويد بدأت تتدهور منذ أن اعترفت الأخيرة بالدولة الفلسطينية، بعد وقت قصير من صعود حزب وولستروم للسلطة في العام 2014.
وخلال مناقشات في البرلمان، قالت وولستروم إنه من الضروري إجراء تحقيق جذري وموثوق بشأن مقتل هؤلاء الفلسطينيين، لتوضيح الأمر، وليكون هناك محاسبة’.
من جهتها ردت الخارجية الإسرائيلية بشن هجوم على الوزيرة السويدية، واتهاما بالهذيان وبعدم المسؤولية، وبأنها ‘توفر الدعم للإرهاب، وتشجع العنف’.