الاحتلال يفرض قرار الحبس المنزلي والإبعاد عن الأقصى بحق طفل مقدسي

تاريخ الإضافة الأحد 28 أيلول 2014 - 3:31 م    عدد الزيارات 3313    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


فرضت سلطات الاحتلال الصهيونية الحبس المنزلي على الطفل المقدسي راضي سعيد الدّدو (14 عامًا) من سكان البلدة القديمة بالقدس المحتلة لمدة 5 أيام، والإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يومًا.
جاء ذلك كشروط لإخلاء سبيله بعد اعتقاله لمدة أربعة أيام بمركز الاعتقال والتحقيق "القشلة" في القدس القديمة، على خلفية المشاركة في المواجهات ضد جنود الاحتلال يوم الاربعاء الماضي في المسجد الأقصى.