رابطة شباب لأجل القدس تطلق 14 مشروعاً لدعم الأقصى في 2016

تاريخ الإضافة الأحد 3 كانون الثاني 2016 - 11:04 م    عدد الزيارات 1696    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


 أطلقتها رابطة شباب لأجل القدس وأبرزها تطبيق جديد للهواتف الذكية وشعار “لأنها تستحق”
دشنت رابطة شباب لأجل القدس اليوم تطبيق الأقصى على الجوال وشعار الرابطة للعام 2016 للعمل التطوعي لأجل القدس ومشاريع أخرى تبلغ نحو 14 مشروعا مع بداية العام الجديد 2016.

واستمدت الرابطة شعارها الجديد (لأنها تستحق) من أحقية العرب والمسلمين في أن تكون مدينة القدس مدينة حرة لا تخضع للاحتلال، ومن كون المسجد الاقصى المبارك في مقدمة المقدسات الاسلامية والعربية التي يجب ان تظل حرة بعيدا عن أي احتلال يمنع الناس من التواجد فيه للصلاة وطلب العلم بحرية وامان.

جاء اعلان المشروعات الجديدة للرابطة في مؤتمر صحفي نظمته الرابطة بفندق موفنبيك بحضور محمد درويش نائب منسق الرابطة وعلي القواسمي مسؤول التدريب والتطوير بالرابطة.

ونوه درويش بأن الرابطة خلال السنوات الخمس السابقة اتخذت عدة شعارات رفعتها من باب التشجيع على العمل التطوعي لأجل القدس، من خلال مبادرات ومشاريع شبابية تطوعية تتعاون فيها مع مؤسسات المجتمع المدني في قطر.

فمنذ عام 2012 عندما انطلقت الرابطة بشعار (الأقصى مسؤوليتي) وهي تجد تجاوبا ومشاركة كبيرة من قبل شريحة الشباب في مثل هذه الاعمال التطوعية من اجل القدس والاقصى، ثم كان شعارها في عام 2013، (365 يوم عمل لأجل القدس) ومن ثم كان شعار عام 2014 (8760 ساعة عمل لأجل القدس) حتى وصلت للعام 2015 بشعار جديد وهو (الأقصى في كل بيت) حاولت من خلاله ومن خلال مجموعة مسابقات وبرامج عائلية وفعاليات جماهيرية الوصول الى اكبر شريحة ممكنة لنشر الثقافة المقدسية، وها هي في هذا العام تطلق شعارها الجديد وكل الامل ان يكون عام انجاز وابداع من اجل القدس.

ولفت الى جملة من المشاريع المقدسية الجديدة منها مشروع التوظيف عن بعد الذي يعطي المجال لبناء علاقات مباشرة مع اهل القدس. ومشروع مراسلون لأجل القدس حيث يتم تجميع شباب وفتيات لينقلوا للرابطة فعاليات وأحداث القدس والأقصى وما يتعرض له على مدار الساعة عبر صور وفيديوهات يتم تحميلها على التطبيق الجديد وتم حتى الآن اختيار 25 مراسلا حول العالم في اوروبا وآسيا وامريكا لتبادل الاخبار معهم حول القدس والانشطة المقدسية. كما تم اختيار 7 مراسلات من المرابطات في القدس لإرسال تقارير وصور وفيديوهات حول الاقصى وما يتعرض له وما يشهده من انجازات وانشطة داعمة للمقدسيين.

yaqsa

كما اعلن عن تدشين رابطة شباب لأجل القدس في قطر مع انطلاقة اعمال هذا العام 2016 تطبيقها الجديد على الآيفون yaqsa.

وقال فؤاد العمودي اننا اليوم نخطو خطوة مهمة في مسيرة الرابطة في قطر بتدشيننا لتطبيقنا الالكتروني من خلال أجهزة الآيفون والذي يعد حلقة الوصل بيننا وبين الجماهير المقدسية ومحبي الأقصى في قطر وحول العالم، وذلك من خلال العمل في مجالات مختلفة داخل التطبيق، إيماناً منا بأن العمل في هذه المجالات ينعكس بشكل إيجابي على نشر الثقافة المقدسية ورفع روح العمل للقدس وللمسجد الأقصى عند الأمة وخاصة في شريحة الشباب.

وتحدث عن أهداف التطبيق حيث يسعى الى نشر الثقافة المقدسية الصحيحة، وتثبيت حق المسلمين بالقدس والأقصى وجعلها القضية الأساسية، وتوفير قاعدة بيانات بالخبراء والمستشارين الذين يستطيعون الدفاع عن المسجد الأقصى ونشر ثقافته وإبراز أنشطة الرابطة في قطر، والتواصل مع شرائح المجتمع المختلفة. وربط المستخدمين بالمسجد الاقصى، وتنبيه المستخدمين الى الفعاليات القادمة للرابطة.

جهد تطوعي

وعلق درويش على التطبيق قائلا انه يجيء بعد طول انتظار كثمرة جهد الشباب العامل من أجل القدس في قطر ليقدم لنا هذا التطبيق الالكتروني المتميز، ليكون نقطة انطلاقة إضافية لنا لبث الوعي المعرفي المقدسي لكل الأجيال في قطر إذ عملنا ” شباب لأجل القدس في قطر ” منذ عدة سنوات بدورات دبلوم بيت المقدس وملتقى القدس الشبابي متبناة من قبل عدة مؤسسات في المجتمع المدني.

وقال إننا نأمل أن يكون التفاعل سريعا وأن يقبل الجميع على المشاركة الحيوية بالمقالات والأفكار والاعمال الفنية والمعارض والمنتديات الشبابية وصفحات التواصل الاجتماعي وبث التوعية في المدارس والجامعات والاندية، لتشكيل رأي عام ووعي ثقافي يحفظ الهوية العربية والاسلامية للقدس والأقصى ويقوي دعم أخوتنا هناك ويرد على الشبهات الفكرية والتاريخية، تماما كما عهدناه من توجه بلدنا الحبيب في دعم القضية الفلسطينية والتي يشكل تهديد القدس والاقصى الحجر الاساسي فيها.

دور الشباب

واكد اهمية دور الشباب قائلا ان القدس مهد النبوات، وأرض البركات، إنها القبلة الأولى، وأرض الاسراء والمعراج وثالث المدن المعظمة، وأرض الرباط والجهاد، وقد جاءت الآيات القرآنية والأحاديث النبوية بما يدل على عظم مكانة هذه المدينة، ويكفينا قوله تعالى: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ) وقوله: “وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ)، وقوله: “وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا”.

ومن أجمل ما وصف به أهل القدس ما جاء في الحديث: ” لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك قالوا يا رسول الله وأين هم قال ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس”.

ومع هذه المكانة العظيمة فإن القدس التي هي إكسير الحضارات، وتاج الكلمات، وعلى الرغم مما لها في القلب من قلب ينبض، وفي العين من نور يتألق، فقد جارت عليها الأيام والليالي، فهي بالشباب تنطلق، وبروح الشباب تسمو، وبفكر الشباب تخطط، وبعزيمة الشباب ترتكز، وبأمل الشباب نستعيد القدس إن شاء الله، والسبب في ذلك أن الشباب كانوا وما زالوا سر نهضة الأمة، ومبعث عزتها، وحافظ كرامتها، وعماد حضارتها، وحامل رايتها، وقائد جيوش النصر بأمر الله، فما كانت العصبة المباركة من فتية أهل الكهف إلا شباباً. وما كان محطم الأصنام الأول ابراهيم عليه السلام إلا فتى في ريعان شبابه. وما كانت الكوكبة الفريدة التي التفت حول خير الشباب محمد صلى الله عليه وسلم في دار ابن الأرقم إلا شباباً.

حملات توعية

وحول أهم الانجازات التي حققتها الرابطة خلال الفترة من 2011 — 2015 أوضح درويش انها نجحت في دعم التعريف المباشر عن قضية القدس والأقصی لنحو 40 ألف طالب وطالبة ونظمت حملات سنوية في أهم الصحف المحلية علی مدار 30 يوما بشكل سنوي كما نظمت مسابقات مقدسية يشترك فيها سنويا 10 آلاف شخص تقريبا وقامت بتوزيع آلاف المطبوعات والمنتجات المقدسية سنويا، فضلا عن المشاركة في المعارض الثقافية والفعاليات للجاليات بشكل سنوي منتظم وتقديم مجموعة من الدورات والمحاضرات والندوات وخواطر في المساجد يستفيد منها الآلاف سنويا، كما نجحت الرابطة في بناء مجموعة من التحالفات مع مؤسسات المجتمع المدني للتعاون والتكامل من أجل دعم قضية القدس والأقصی ثقافيا واعلاميا وتنمويا.

وقال: ان الرابطة تقدم في قطر المجال لمن أراد التطوع لخدمة قضية القدس من خلال مجموعة من البرامج والمشاريع المقدسية يستطيع المتطوع ان يكون جزءا منها بما يتناسب مع اوقات فراغه وتخصصه، ونوه الى عدد من البرامج الثقافية التي تقدمها الرابطة ومنها الدبلوم التدريبي لدراسات بيت المقدس ودورات تأسيسية عامة ومتقدمة في علوم المسجد الأقصی وبيت المقدس ومجموعة محاضرات متخصصة في دراسات بيت المقدس وورش عمل متنوعة تخدم قضية القدس والأقصی.

فعاليات رياضية

وتم خلال المؤتمر اطلاق شعار بطولة القدس لكرة القدم حيث اوضح نبيل عصفور مسؤول القسم الرياضي في رابطة شباب لأجل القدس في قطر انه سيتم تنظيم البطولة السادسة لكرة القدم في شهر فبراير المقبل وفي شهر مايو سيتم تنظيم بطولة القدس للصالات عبر فرق رياضية تحمل اسماء مقدسية. وتتطلع الرابطة لإطلاق بطولات تحمل اسم القدس في الالعاب الفردية والمزيد من الألعاب الجماعية.

وتحدث عصفور المسؤول الاول عن فريق القدس الرياضي والذي يشارك حاليا في بطولة الاتحاد القطري للهواة موضحا ان القسم نظم العديد من البطولات التي تحمل اسم ” بطولة القدس لكرة القدم ” خلال الأعوام الماضية ، ويهدف القسم من إقامة هذه البطولات إلى إيجاد أجواء تنافسية كروية مميزة تسود فيها الأخلاق العالية والروح الرياضية ، بالإضافة إلى ربط الشباب بقضيتهم المركزية ” القدس ” ، وقال ان من أهم إنجازاتنا خلال الأعوام الماضية :

تنظيم بطولة القدس لكرة القدم ” عشب ” ، وذلك ابتداءً من عام 2010 وحتى 2015 م بواقع خمس بطولات ، ونحن بصدد تنظيم البطولة السادسة لكرة القدم شهر فبراير القادم .

وقد مرت البطولة بعدة مراحل حيث أن البطولة والأولى والثانية كانتا بنظام السباعي واشترك فيها اثنا عشر فريقا بواقع سبعة لاعبين لكل فريق ، وقد فاز في النسختين فريق تل الربيع ، وقد كانت البطولتين تحت رعاية شركة الجابر للحديد.

أما النسخة الثالثة والرابعة والخامسة فقد تمت برعاية وإشراف من الاتحاد القطري لكرة القدم بواقع احد عشر لاعبا للفريق ، وتم فيها تطبيق جميع قوانين الفيفا العالمية .

وقد فاز فريق تفوح بالنسخة الثالثة وفريق تل الربيع بالنسخة الرابعة ويبنه بالنسخة الخامسة .

كما قام القسم بتنظيم بطولة القدس لكرة القدم ” صالات لعامي 2014 -2015 وسنقوم بتنظيم النسخة الثالثة للبطولة خلال شهر مايو من العام الحالي .

وقد فاز في النسخة الأولى من البطولة فريق جبل المبكر ، والنسخة الثانية فاز فيها فريق ” دورا الخليل ” .

وتم خلال عام 2015 استحداث بطولة القدس لكرة القدم ” مدارس ” والتي جرت في شهر نوفمبر من عام 2015 ، وفاز فيها فريق المدرسة التونسية

ويتبع للقسم فريق رياضي مكون من مختلف الجنسيات باسم ” فريق القدس ” والذي يشارك في دوري الهواة ، والذي ينظم تحت رعاية الاتحاد القطري لكرة القدم ، ويشارك في المنافسات للسنة الثالثة على التوالي .

وقال عصفور انه في ظل الإنجازات المتواصلة ارتأينا أن نقوم باعتماد شعار للبطولة يعبر عن رؤية القسم الرياضي ورسالته حيث تم إبراز قبة الصخرة في قلب الشعار كرمز للمدينة المقدسة ، والكوفية .

ونوه درويش بالدعم القطري اللامحدود للأقصى المبارك وللمقدسيين سواء عبر اللجنة القطرية الدائمة لدعم القدس ومشاريعها المتواصلة او تشجيع العمل التطوعي للقدس في كل مكان وعبر العديد من الانشطة والتي تعكس الدور القطري البارز لدعم القدس، فضلا عن دعم القدس والقضية الفلسطينية عبر المحافل الدولية من لدن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى والدبلوماسية القطرية وكافة المسؤولين بالدولة ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الخيرية. كما نوه بالدعم الذي تتلقاه رابطة شباب لأجل القدس منذ تأسيسها قبل 5 سنوات وبدعم سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث للرابطة مما يساعدها في تحقيق أهدافها ونشر الوعي بقضية العرب والمسلمين الاولى ومواجهة مخططات التهويد للقدس خاصة في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها الأقصى والقدس من تهويد وتقسيم زماني ومكاني ومحاولات يهودية لطمس الهوية العربية والإسلامية للقدس والأقصى المبارك.

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »