الإفراج عن جثمانيْ شهيدين فلسطينيين ومواصلة احتجاز 14 آخرين

تاريخ الإضافة الأحد 3 كانون الثاني 2016 - 10:45 م    عدد الزيارات 1062    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 قالت مصادر طبية فلسطينية، إنه من المقرر أن تقوم سطات الاحتلال بتسليم جثمانيْ شهيديْن فلسطينيين من الضفة الغربية والقدس المحتلتين، اليوم الأحد، ليتبقى لديها 14 جثماناً آخر ترفض الإفراج عنها.

وذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" في بيان لها، أن طواقمها ستنقل جثمانيْ الشهيدين حكمت حمدان (29 عاماً) من مدينة البيرة، وأحمد جحاجحة (20 عاماً) من مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، من حاجز "عوفر" العسكري إلى "مجمع فلسطين الطبي" في رام الله.

يذكر أن الشهيدين حمدان وجحاجحة ارتقيا بتاريخ 16 كانون أول/ ديسمبر الماضي بعد اقتحام قوات الاحتلال لمخيم قلنديا شمال القدس، وادّعاء الاحتلال بأنهما حاولا تنفيذ عملية دهس بمركبتهما.

وبتسليم جثمانيْ الشهيدين حجاحجة وحمدان، يتبقّى لدى الاحتلال 14جثماناً محتجزاً، وجميعها لشهداء مقدسيين ارتقوا منذ بداية انتفاضة القدس مطلع تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

من جهة أخرى، ذكرت الجمعية أن طواقمها تعاملت مع نحو 15 ألف و397 مصاباً فلسطينياً في جميع الأراضي الفلسطينية (القدس، الضفة الغربية، قطاع غزة) منذ بداية تشرين أول / أكتوبر الماضي.

وأصيب 983 فلسطينياً بالرصاص الحي في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس، و2986 إصابة بالرصاص المطاطي، و9691 إصابة جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع، و367 حالة اعتداء بالضرب وتعثر وحروق.

وفي قطاع غزة تعاملت طواقم "الهلال الأحمر الفلسطيني" مع 489 إصابة بالرصاص الحي، و140 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و602 إصابة بالغاز المسيل للدموع، و107 حالات اعتداء بالضرب، و6 إصابات جراء قصف الاحتلال.

ورصدت الجمعية 335 حالة اعتداء على سيارات وطواقم "الهلال الأحمر الفلسطيني" من قبل قوات الاحتلال في نقاط المواجهات، منذ بداية انتفاضة القدس، كما أُصيب 147 مسعفاً ومتطوّعاً خلال الاعتداءات.

وألحقت الاعتداءات الضّرر بنحو 94 سيارة إسعاف، كما وثّقت الجمعية العدد ذاته لمنع سيارات الهلال من الوصول إلى المصابين.