"قناص الخليل" يعود ويقنص مجندة صهيونية

تاريخ الإضافة الأحد 3 كانون الثاني 2016 - 4:20 م    عدد الزيارات 1711    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 عاد من جديد، "قناص الخليل"، الذي ظهر قبل 3 سنوات وحير الاحتلال ليقنص برصاصة واحدة مجندة صهيونية، وأصابها بجراح خطرة ثم اختفى كعادته.

وشن جيش الاحتلال مساء اليوم الأحد، حملة تمشيط وتفتيش واسعة في منطقة إطلاق القناص النار قرب المسجد الإبراهيمي، دون جدوى فيما واصل القناص توجيه رسائل التحدي البطولية بعدما نفذ سلسلة عمليات قنص بمنطقة واحدة.

وذكر شاهد عيان تواجد في المكان لحظة إطلاق النار لوكالة "قدس برس" أن قرابة 100 جندي كانوا ساحة المسجد الإبراهيمي تعرضوا لإطلاق نار، وأصيبت مجندة برصاصة واحدة، وأنه سمع إطلاق رصاصة أخرى بفارق زمني قصير.

وأكد ان حالة رعب وخوف شديد اجتاحت صفوف جنود الاحتلال الذين هرعوا بشكل هستيري بعد سماع صوت إطلاق النار الى استراحة في المكان، دون ان يبادر جنود الاحتلال بالرد على مصدر النيران.

وأشار إلى أن جنود الاحتلال حملوا المجندة التي أصيبت بالرصاص في مكان العملية، قبل ان تهرع طواقم الإسعاف وتعزيزات جيش الاحتلال للمكان.

وأفادت صحيفة /يديعوت أحرنوت/ العبرية، أن فلسطينيا قام بأطلاق النار على المجندة، بالقرب من المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، دون أن تشير إلى حالتها.

وفي السياق ذاته، أكدت "القناة العاشرة" في التلفزيون العبري، أن إطلاق النار تم من قبل "قناص فلسطيني".

ويشكل "قناص الخليل" كابوسًا للاحتلال وأرهق أجهزته الاستخبارية التي اعترفت بذكائه الحاد ومهارته العالية فهو لا يترك أي أثر خلفه حتى فارغ الرصاص، ومنذ ثلاثة أعوام وقوات الاحتلال تبحث عنه دون أن تصل لشيء.

قدس برس

*الصورة توضيحية