الاحتلال يُسلّم جثامين 19 شهيدا من الخليل وجنين.. واستعدادات واسعة لتشييعها

تاريخ الإضافة الجمعة 1 كانون الثاني 2016 - 3:49 م    عدد الزيارات 623    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار

        


 


سلمت سلطات الاحتلال الصهيونية، عصر اليوم الجمعة (1-1-2016) جثامين 19 شهيدًا، بينهم شهيدان من جنين و17 من الخليل... وسط اجراءات واستعدادات جماهيرية واسعة لتشييعهم.

ففي جنين سلمت سلطات الاحتلال جثماني الشهيدين نور الدين ومحمد سباعنة من بلدة قباطية، واللذين نفذا عملية طعن قبل أيام جنوب نابلس وأصيب خلالها جنديان من قوات الاحتلال.

وقالت مصادر محلية إن التسليم تم بحضور عدد محدود من ذوي الشهيدين والارتباط العسكري الفلسطيني على بوابة معسكر سالم غرب جنين؛ حيث نقل الجثمانان إلى المستشفى الحكومي في جنين.

وأضافت المصادر أن الاستعدادات تجري الليلة لتشييع الجثمانين في قباطية بحضور شعبي كبير.

وفي الخليل، تم تسليم الشهداء الـ 17 على معبر ترقوميا من قبل الجانب الصهيوني، ونُقل الجثامين في موكب مهيب إلى مستشفى الأهلي بالخليل حتى يوم غد السبت (2-1)؛ حيث سيتم تشييعهم بعد صلاة الظهر. 

وقال رائد الأطرش، المتحدث باسم لجنة أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم في الخليل "إن الاحتلال خضع لشروط الأهالي مرغمًا بتسليم الشهداء؛ حيث سيتم تشييعهم بدون شروط في وضح النهار، داعيًا جماهير الخليل للمشاركة في هذا العرس الوطني الكبير في حال كانت الظروف المناخية مواتية لعملية التشييع.

وبالرغم من تساقط الثلوج على محافظة الخليل منذ ساعات الظهيرة، إلا أن الآلاف شاركوا في استقبال الشهداء على معبر ترقوميا وهتفوا للمقاومة وحيوا الشهداء، مطالبين بالانتقام لدمائهم.

كما احتشد آلاف المواطنين أيضا في باحات مستشفى الأهلي إلى الغرب من مدينة الخليل، للمشاركة في استقبال الشهداء وسط مشاعر جياشة، فيما سيتم معاينة جثامين الشهداء قبل الدفن من قبل لجنة أطباء.

هذا وتستعد الخليل لأكبر مشاركة يوم غد في جنازة تاريخية للشهداء وسط دعوه لمشاركة أهالي الشهداء وعوائل الخليل وعشائرها وفصائلها.

وشهداء الخليل هم:

 -باسل بسام سدر، من مدينة الخليل، واستهد في باب العمود بالقدس.
 -فضل عبد الله القواسمة، من مدينة الخليل، واستشهد في شارع الشهداء في البلدة القديمة من الخليل.

 -حمزة موسى العملة، من بلدة بيت أولا، واستشهد في عملية دهس قرب عتصيون شمال الخليل.

 -سعد محمد الأطرش، من مدينة الخليل، واستشهد في عملية طعن في البلدة القديمة من الخليل.

- شادي نبيل القدسي، من مدينة الخليل، واستشهد في عملية طعن قرب عتصيون.
 -عز الدين نادي أبو شخيدم، من مدينة الخليل، واستشهد في عملية طعن.
- همام عدنان السعيد، من مدينة الخليل، استشهد في عملية طعن في حي تل الرميدة في البلدة القديمة.

- سلام رفيق عبيدو، استشهد في عملية طعن وهو من مدينة الخليل.

- مهدي محمد المحتسب، استشهد في محاولة طعن بالخليل.

- فاروق عبد القادر سدر، استشهد في عملية طعن وهو من مدينة الخليل.

- فادي حسن الفروخ، من بلدة سعير شمال الخليل، استشهد في منطقة بيت عينون شمال المدينة.

 -مالك طلال الشريف، من مدينة الخليل، استشهد في عملية طعن.

- مصطفى فاضل فنون، من مدينة الخليل، استشهد في عملية طعن.

-إيهاب فتحي مسوده، من مدينة الخليل، استشهد في عملية طعن.

- عمر عيسى الزعاقيق، من بلدة بيت أمر شمال الخليل، استشهد في عملية دهس على مدخل بيت أمر.

 -طاهر فنون، استشهد في عملية طعن بالخليل.

- عبد الرحمن مسوده، استشهد في عملية طعن بالخليل.


 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »