اتهام مقدسيين بالتخطيط لعملية "تفجيرية" داخل فندق بـ"إيلات"

تاريخ الإضافة الخميس 31 كانون الأول 2015 - 11:02 م    عدد الزيارات 910    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 قالت القناة العبرية السابعة، اليوم الخميس، إن قوات الاحتلال سمحت بالنشر حول توجيه لائحة اتهام بحق مقدسيين اثنين كانا يخططان لتنفيذ عملية فدائية تفجيرية داخل إحدى الفنادق في مدينة "إيلات" (أم الرشراش) المحتلة.
وأوضحت القناة، أن النيابة العامة الصهيونية قدمت قبل فترة وجيزة في محكمة بئر السبع، لائحتي اتهام ضد خليل النمري، وأشرف السلايمة من القدس المحتلة، تتهمهما بالتخطيط لزرع متفجرات في فندق "ريو" في "إيلات".
وأشارت القناة إلى أنه تم إحباط الهجوم من خلال حراس الفندق الذين قاموا باستدعاء الأمن.
ووفقا للائحة الاتهام، فقد التقى الاثنان قبل شهرين بمنزل احدهما، وبهذه المناسبة قرروا تنفيذ هجوم انطلاقا من الرغبة في مقاومة الاحتلال.
ووفقا للمعلومات الواردة من الاستجوابات التي أجريت مع المقدسيين تبين أن أحدهما طرح تنفيذ عملية طعن، لكن "أشرف" رفض الفكرة على أساس أن الهجمات من هذا النوع من المرجح أن يتم القبض عليهما لانهما يعملان بنفس الموقع والمكان الذي ستنفذ به العملية، واقترح تنفيذ هجوم عن طريق زرع قنبلة في أحد الفنادق.
وكجزء من التخطيط للعملية، وفقا للائحة الاتهام المقدمة بحقهما، فقد قام الشابان بتسجيل ملاحظات ورصد مجموعة من اليهود المتدينين الذين كانوا يقيمون بالفندق.
وقال احد المتهمين، وفقا للائحة الاتهام، أنه تعلم عبر شبكة الانترنت حول كيفية إعداد عبوة ناسفة.
وبحسب اللائحة، فإن الشاب "أشرف" حضر يوم 30 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى الفندق لجمع المعلومات الأولية والتحضير لكيفية تنفيذ العملية، وطلب استئجار غرفة في فندق "ريو"، وكان موقعها تحت غرفة الطعام بهدف زرع عبوة ناسفة أسفل غرفة الطعام الرئيسية بالفندق.
وتعد هذه أولى المحاولات التي يتحدث عنها الاحتلال منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر2015 حول نية فلسطينيين تنفيذ عمليات تفجيرية داخل الكيان، حيث يعبر الاحتلال عن خوفه من أن استمرار انتفاضة القدس من شأنه أن يوسع دائرة عمليات المقاومة، وانتقالها لمراحل متطورة كالعمليات الاستشهادية، أو تفجير العبوات والسيارات المفخخة.

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »