آلاف المواطنين يشيعون جثماني الشهيدين غربية وأبو الرب في جنين

تاريخ الإضافة الأربعاء 23 كانون الأول 2015 - 10:25 م    عدد الزيارات 1055    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 شيّع آلاف المواطنين الفلسطينيين، مساء اليوم الأربعاء، في مدينة جنين، شمالي الضفة الغربية المحتلة، جثماني الشهيدين الفتيين أحمد عوض أبو الرب (17 عاماً)، وصادق زياد غربية (16 عاماً)، والذان ارتقيا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وسط دعوات بالثأر لدماء الشهداء.
وذكر مراسل "قدس برس" في جنين، أن سلطات الاحتلال سلمت جثماني الشهيدين، في ساعة متأخرة من مساء اليوم الأربعاء، على حاجز "ودتان العسكري" التابع للاحتلال، قرب المدينة، وذلك بعد احتجازهما لنحو شهرين.
وأوضح أن مسيرة تشييع الشهيد أحمد أبو الرب انطلقت باتجاه بلدة "قباطية"، بالتزامن مع تشييع الشهيد صادق غربية في بلدة "صانور"، قضاء مدينة جنين.
يُشار إلى أن الفتى أحمد عوض أبو الرب استشهد مطلع شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي عقب محاولته تنفيذ عملية طعن لجنود الاحتلال المتمركزين على حاجز "الجلمة العسكري"، قرب مدينة جنين.
واستشهد صادق زياد غربية في العاشر من ذات الشهر، خلال محاولته تنفيذ عملية طعن لجنود الاحتلال على حاجز "الكونتينر" بالقرب من مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة المحتلة.