الشهيدان "عيسى عساف" و"عنان أو حبسة" هما منفذا عملية القدس

تاريخ الإضافة الأربعاء 23 كانون الأول 2015 - 4:07 م    عدد الزيارات 1483    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


أكدت مصادر مقدسية أن مفذي عملية الطعن قرب باب الخليل في القدس، هما الشابين "عيسى ياسين عساف" و"عنان محمد أبو حبسة" (21 عاماً) من أبناء مخيم قلنديا شمالي مدينة القدس المحتلة.

ووفقاً لمصادر عبرية أوردت النبأ، اليوم الاربعاء، فإن الحادث وقع في محيط منطقة باب الخليل، من أبواب القدس القديمة، ويبعد عن الشطر الغربي من المدينة بضع عشرات من الأمتار.
وأضافت المصادر العبرية أن شابين فلسطينيين هاجما مجموعة من المستوطنين بالسكاكين، قبل أن تطلق قوات الاحتلال عليهما النار، ما أسفر عن استشهاد شاب وإصابة الثاني بجروح بليغة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »