الإفراج عن أسير مقدسي وتهديده بالاعتقال إن احتفل في الأقصى

تاريخ الإضافة الثلاثاء 22 كانون الأول 2015 - 11:52 ص    عدد الزيارات 558    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار

        


أفرجت سلطات الاحتلال الصهيونية، أمس عن الأسير المقدسي مصباح صبيح أبو صبيح (39 عامًا) بعد قضائه 12 شهرًا في سجون الاحتلال، بدعوى التحريض على مواقع التواصل الاجتماعي الـ"فيس بوك".

وكان في استقبال أبو صبيح، من سجن النقب الصحراوي، مجموعة من الأسرى المحررين وشباب البلدة القديمة وعائلته.
وتعمدت إدارة سجن النقب تأخير الإفراج عن الأسير أبو صبيح، لمدة خمس ساعات ونصف.
وقال الأسير مصباح إن إدارة سجن النقب أجبرته قبل الإفراج عنه بالتوقيع على شروط، تقضي بعدم تنظيم أي زفة أو احتفال داخل المسجد الأقصى لدى وصوله مدينة القدس.

وأضاف: "أخبروني إنه في حال عدم التزامي بهذه الشروط سيتم اعتقالي فورا، وبسبب رفضي التوقيع على هذه الشروط، تم تأخيري عدة ساعات حتى أصل مدينة القدس والمسجد الأقصى مغلق".