توتر في الأقصى وإحباط صلوات تلمودية وسط هتافات التكبير

تاريخ الإضافة الثلاثاء 22 كانون الأول 2015 - 10:02 ص    عدد الزيارات 1310    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، ورد الآن، شؤون المقدسات

        


ساد، قبل قليل، المسجد الأقصى المبارك، توتر شديد بسبب أداء اثنين من عصابات المستوطنين اليهودية طقوساً وشعائر تلمودية فيه، وتصدّي المصلين لهما بهتافات التكبير؛ ما دفع شرطة الاحتلال الخاصة، المرافقة، لإخراج المستوطنين بالقوة من المسجد الاقصى تحسباً من ردة فعل المصلين.

وكانت مجموعات من عصابات المستوطنين اليهود جددت اليوم الثلاثاء اقتحامها للمسجد الأقصى من باب المغاربة، في ما وفّرت قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة والتدخل السريع بشرطة الاحتلال الحماية والحراسة لهم خلال جولاتهم الاستفزازية والمشبوهة في المسجد المبارك.

في الوقت نفسه، واصلت قوات الاحتلال، التي تتحكم بدخول المواطنين الى المسجد الاقصى، احتجاز بطاقات المصلين من فئتي الشبان والنساء الى حين خروج أصحابها من المسجد، في حين واصلت منع أكثر من ستين سيدة وفتاة وطالبة من الدخول الى الاقصى خلال فترة اقتحامات المستوطنين، وهو الاجراء الذي اتبعته قوات الاحتلال منذ عدة أسابيع بحق نساء وطالباتٍ أُدرجن بقائمة أطلقت عليها شرطة الاحتلال تسمية "القائمة السوداء" وعممتها على بوابات المسجد الاقصى لمنع أصحابها من دخول الأقصى.

الى ذلك، يتواجد في المسجد عشرات المصلين وينتشرون جنباً الى جنب عشرات الحراس والسدنة التابعين للأوقاف الاسلامية في المسجد الاقصى لمراقبة سلوك وتصرفات المستوطنين خلال جولاتهم الاستفزازية فيه.