المقدسية أم كامل الكرد وعائلتها يتضامنون مع الحركة الإسلامية ضد حظرها

تاريخ الإضافة السبت 12 كانون الأول 2015 - 9:24 م    عدد الزيارات 639    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 استقبلت خيمة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة ، مساء أمس الجمعة، وفدين الاول من القدس وضم الحاجة ام كامل الكرد وابناءها وافراد عائلتها ، ووفدا آخر عن ذوي شهداء هبة القدس والاقصى من الداخل الفلسطيني.

هذا وكان في استقبال الوفدين فضيلة الشيخ رائد صلاح الذي تحدث بإسهاب عن نضال الحاجة ام كامل من أجل بيتها الذي استولى عليه المستوطنون قبل عدة سنوات وحظي على تغطية عالمية ، وقال الشيخ ان ام كامل مدرسة في الصبر والنضال يمكن التعلم منها ولو كنت مسؤولا في لجنة التعليم العالي لمنحتها شهادة الدكتوراه تكريما وتقديرا لنضالها.

وأسهبت الحاجة ام كامل في الحديث عن معاناتها مع المستوطنين وعن حياتها مع مستوطنين 8 سنوات في بيت واحد وانها بقيت صابرة صامدة رغم المحن والمحاولات والاغراءات ، وذكرت ان للشيخ رائد صلاح والحركة الاسلامية فضل في ذلك، مؤكدة أن الحركة الاسلامية تعمل لصالح المجتمع والذي يجب أن يحظر هم المستوطنون والاحتلال الذي وصفته بأداة أمام قادة الدول الغربية الذين لا يحركون ساكنا بل يحرضون على الحركة الاسلامية وأوعزوا بحظرها.

وعن ذوي الشهداء تحدث عبد المنعم أبو صالح من سخنين، تطرق إلى ظلم السلطة وملاحقتها لفضيلة الشيخ رائد صلاح مستذكرا بعض المواقف من المحاكمات السياسية التي تعرض لها الشيخ في قضية رهائن الاقصى، مؤكدا الحركة الاسلامية ليست وحدها وهي جزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي الفلسطيني وركن اساسي في المجتمع.