اقتحامات جديدة للأقصى ومحاولات لإقامة حفل تأبين لأحد المتطرفين داخل المسجد

تاريخ الإضافة الأربعاء 17 أيلول 2014 - 11:10 ص    عدد الزيارات 2529    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، أبرز الأخبار

        


تسود ساحات ومرافق المسجد الأقصى المبارك، في هذه الأثناء، أجواء شديدة التوتر في ظل تصدي المصلين لاقتحامات المستوطنين اليهود للمسجد بهتافات التكبير والتهليل.

وقال مراسلنا في القدس بأن مجموعات صغيرة ومتتالية من المستوطنين استأنفت اقتحامها للمسجد الأقصى منذ ساعات صباح اليوم من باب المغاربة برفقة حراسات مشددة ومعززة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وكانت منظمات الهيكل المزعوم قد دعت أنصارها عبر من مواقع التواصل إلى إحياء الذكرى الرابعة لمقتل أحد المستوطنين وزوجته في حفل تأبين في الأقصى، وانتشرت هذه الدعوات الاجتماعي على مواقع التواصل الاجتماعي بين أتباع منظمات الهيكل المزعوم.

وأشارت الاعلانات الى أن هذا الاقتحام سيُخصّص لإحياء ذكرى مقتل المتطرف وزوجته، داخل الأقصى بمشاركة عدد من حاخامات منظمات المعبد المزعوم وفي مقدمتهم الحاخام المتطرف "يسرائيل آرائيل"، وسيتم رفع صورهما على شكل وقفة حداد داخل السور الشرقي للمسجد الأقصى بالقرب من باب الرحمة.

وجاء في الدعوات أن البرنامج سيشتمل على محاضرة يتناول فيها الحاخامات مآثر اسحاق ايمس وزوجته في السعي لبناء الهيكل المزعوم وجهودهما في نشر فكرة المعبد بين الأجيال اليهودية، وسوف تتوجه المجموعة المقتحمة للأقصى بعد ذلك إلى المقبرة العبرية على سفح جبل الزيتون المُطل على القدس القديمة لزيارة قبرهما وإكمال حفل التأبين لهما.