عائلة صب لبن تنتظر .... رباط وسط مشارع الاحتلال الاستيطانية

تاريخ الإضافة الجمعة 4 كانون الأول 2015 - 9:05 ص    عدد الزيارات 666    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        



سلمت عائلة نوره صب لبن المهددة بإخلاء منزلها الذي تقطنه منذ عام 1954 لممثل الاتحاد الاوروبي ونائب القنصل الامريكي العام في مدينة القدس عريضة موقعه بـ 20 ألف توقيع منها 4 آلاف من الاتحاد الاوروبي وشملت التواقيع من الدول الاوروبية والأمريكية والعربية الفلسطينية للمطالبة في التدخل العاجل لإنقاذهم من خطر التهجير والحرمان من ذكريات الطفولة الكائن في عقبة الخالدية داخل اسوار البلدة القديمة لصالح الجمعيات الاستيطانية.

قال أحمد صب لبن باحث ميداني واحد افراد العائلة في حديث خاص لـ" الحياة الجديدة"، قدمت العائلة استئناف للمحكمة العليا لفترة طويلة من السنين، موضحا بأن قرار الاستئناف ضعيفة جداً ولكن في حال تم رفضه ستحول القضية لرأي عام دولي.

وطالب صب لبن، من ممثل الاتحاد الاوروبي رالف طراف خلال جلسة خاصة مع افراد العائلة في مكتبه في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة لإيصال رسالة العائلة للقناصل والسفراء لوقف عملية الاخلاء .


في نفس السياق نفسه، عبرت نائب القنصل الأمريكي العام في مدينة القدس دوروثي شيا عن قلق الولايات المتحدة من قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي إخلاء عائلة مقدسية من منزلها، في البلدة القديمة، من القدس المحتلة.

بدورها أشارت المواطنة المقدسية نوره صب لبن، أن العائلة استأجرت المنزل عام 1956 من الأردن وتدفع بدل إيجار كمستأجر محمي ، إلا ان المستوطنين رفعوا قضية اخلاء على العائلة بحجة "ان العقار غير مستخدم"، وأصدر قاضي محكمة الصلح قرارًا يقضي بإخلاء العائلة قبل عدة أشهر ، وتم تقديم استئناف للمحكمة المركزية على القرار.

وأكدت نوره صب لبن، بأن منزل العائلة يأتي ضمن سلسلة من منازل المقدسيين المستهدفة من عدة مؤسسات يهودية تدعي يدعون ملكية العقارات قبل عام 1948، تقول نوره أنها نشأت في المنزل وكبرت في أرجائه وتزوجت أيضًا وسكنت بداخله وأنجبت أبنائها ولديها الآن العديد من الأحفاد...وكل زاوية في المنزل قطعة من روحها.

وشارك في المسيرة التضامنية مع عائلة صب لبن عدد من النشطاء الأجانب ومؤسسات حقوقية رافعين مفتاح كتب عليه "وقف اخلاء المنزل" وبوسترات تحمل صورة المواطنة المهددة بالإخلاء نوره صب لبن وهي تنظر من شباك منزلها المطل على المسجد الأقصى المبارك.

المصدر: الحياة الجديدة
 

صالخ النعامي

ما وراء "سيلفي" غوفشتيان في الأقصى

الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 - 10:15 ص

وسام محمد

نور أم الفحم

الثلاثاء 10 تشرين الأول 2017 - 1:15 م

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »