القدس: أبو ديس تنتصر لشهيدها بمواجهات عنيفة ضد الاحتلال

تاريخ الإضافة الجمعة 4 كانون الأول 2015 - 9:57 ص    عدد الزيارات 962    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


انتصرت جموع من الشبان والأشبال في بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس المحتلة لشهيدها ضابط المخابرات مازن حسن عربية، بمواجهات وُصفت بأنها الأعنف في البلدة منذ شهور، أحدث خلالها الشبان ثغرات في عدة مقاطع من جدار الضم والتوسع العنصري الذي يعزل البلدة عن القدس.

وكانت قوات الاحتلال أخلت، في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس سبيل والد الشهيد مازن وشقيقيه، بعد التحقيق معهم في مركزٍ تابعٍ لشرطة الاحتلال في مستوطنة "معاليه أدوميم" المقامة على أراضي العيزرية وأبو ديس.
وأكدت مصادر محلية في أبو ديس إصابة شابين بالرصاص الحيّ بأطرافهما السفلية، والعشرات بالأعيرة المطاطية، وتم نقل 7 منهم الى المراكز الطبية للعلاج، في حين تم معالجة سائر الاصابات ميدانياً، في الوقت الذي أصيب فيه عشرات المواطنين بحالات اختناق بغازات القنابل السامة المسيلة للدموع، والتي أطلقتها قوات الاحتلال بكثافة وبشكل عشوائي في المنطقة.

من جانبه، أفاد هاني حلبية الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أن مخابرات الاحتلال استدعت والد الشهيد عربية وشقيقيه للتحقيق معهما في مستوطنة "معاليه أدوميم"، وأفرج عنهما بعد عدة ساعات، ووجهت لهما عدة اسئلة عن الشهيد، ورفضوا إخبارهم أي معلومة عن جثمانه ومصيره.

وأضاف حلبية أن مخابرات الاحتلال استدعت شقيقين آخرين للشهيد عربية، للتحقيق معهما اليوم الجمعةٍ في نفس المستوطنة.
وكانت أبو ديس اشتعلت مجددا بمواجهات شديدة وعنيفة عقب الاعلان عن هوية الشهيد الذي ارتقى أمس على حاجز حزما العسكري، وتركزت المواجهات في محيط منزل الشهيد وسط البلدة، وأغلق خلالها الشبان كل الطرق الرئيسية والفرعية المؤدية الى منزل الشهيد تحسباً من هدمه، واستمرت المواجهات حتى ساعات متأخرة من الليلة الفائتة.