عائلة صب لبن تسلم رسائل لجهات دولية لوقف إخلاء منزلها بالقدس

تاريخ الإضافة الخميس 3 كانون الأول 2015 - 7:12 م    عدد الزيارات 921    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 سلمت عائلة 'صب لبن'، اليوم الخميس، رسائل إلى الاتحاد الاوروبي، والقنصلية الأميركية في القدس، والتقت المندوب السامي للأمم المتحدة، لوقف إخلاء منزلها في القدس القديمة لصالح المستوطنين.

وقالت نورا صب لبن ، إن مهلة إخلاء المنزل نهاية الشهر الماضي ما دفع العائلة الى التحرك وتسليم رسائل، من أجل الضغط لوقف إخلاء المنزل الذي تقطنه العائلة منذ عام 1954 وتصنف مستأجرة محمية، فيما يدعي المستوطنون ملكيته قبل عام 1948.

وشددت على أن المنزل يمثل حياة بالنسبة لها فولدت وتزوجت وكبرت فيه، وأن الخروج منه ليسكنه مستوطنون أمر لا تقوى على استيعابه.

وأكدت صب لبن أن الاحتلال يسعى الى تهجيرها من منزلها، لزيادة عدد البؤر الاستيطانية في محيط المسجد الاقصى المبارك والبلدة القديمة، في إطار تهويد القدس وتزوير تاريخها وهويتها.

وعبرت نائب القنصل الأمريكي العام في مدينة القدس دوروثي شيا عن قلق الولايات المتحدة من قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي إخلاء عائلة مقدسية من منزلها، في البلدة القديمة، من القدس المحتلة. بعد ان زارت العائلة

وكالات