الإعلان عن استشهاد طفلٍ متأثراً بإصابته في رام الله

تاريخ الإضافة الأربعاء 25 تشرين الثاني 2015 - 11:16 م    عدد الزيارات 979    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الطفل إبراهيم عبد الحليم داوود (16عاماً) عاماً؛ متأثراً بإصابته برصاصة في القلب قبل أسبوعين خلال مواجهات مع الاحتلال في رام الله.
وأضافت الوزارة في بيان صحفي، مساء اليوم الأربعاء، أن الطفل داوود أصيب برصاصة مباشرة في القلب، حيث أُجريت له عدة عمليات لإنقاذ حياته داخل مجمع فلسطين الطبي برام الله، إلا أنه ارتقى مساء اليوم متأثراً بإصابته.
وكانت الوزارة أعلنت استشهاد الشاب محمد إسماعيل الشوبكي 21 عاما متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال صباح اليوم على مدخل مخيم الفوار شرق مدينة دورا.
وأضافت أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص على الشاب الشوبكي، حيث أعلن عن استشهاده لاحقاً متأثراً بإصابته.
وأشارت الوزارة إلى أنه باستشهاد الشاب الشوبكي والطفل داوود فإن حصيلة الشهداء ارتفعت إلى 99 شهيداً بينهم 22 طفلاً و4 سيدات.