إعدام طفلة وإصابة أخرى بذريعة "طعن" في سوق "محانيه يهودا" بالقدس

تاريخ الإضافة الإثنين 23 تشرين الثاني 2015 - 6:37 م    عدد الزيارات 1607    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 استشهدت الطفلة الفلسطينية هديل وجيه عواد (16 عاما)، وهي من سكان حي المطار قبالة مخيم مخيم قلنديا للاجئين شمالي القدس المحتلة. وأصيبت الطفلة نورهان عواد، 14 عاما، أخرى بجراح حرجة اليوم الاثنين، بعد قيام قوات الجيش الاحتلال بإطلاق النار عليهما، بحجة محاولة طعن بواسطة مقصين بسوق محنيه يهودا غربي القدس المحتلة.
وأفادت مصادر فلسطينية إن الشهيدة التي قتلتها قوات الاحتلال في مدينة القدس هي شقيقة الشهيد محمود وجيه عواد (الأحتي)، والذي استشهد بتاريخ 28/11/2013، برصاص الاحتلال على حاجز قلنديا، وأصيب إصابة بليغة، وفقد الوعي لقرابة الأشهر التسعة.
وادعت سلطات الاحتلال أن الفتاة قامت بطعن مسن برفقة فتاة أخرى اعتقلتها قوات الاحتلال بعد إصابتها إصابة بليغة، وهي ابنة خال الشهيدة.
وأعلنت القوى الوطنية في مخيم قلنديا الحداد على روح الشهيدة، وسط اندلاع مواجهات جديدة في محيط الحاجز العسكري قرب المخيم.