طرْد مستوطن من الأقصى أدّى طقوساً تلمودية وسط اقتحامات متجددة

تاريخ الإضافة الأربعاء 18 تشرين الثاني 2015 - 1:46 م    عدد الزيارات 751    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


رصد حراس المسجد الاقصى المبارك، اليوم، مستوطناً يهودياً يؤدي طقوساً تلمودية جهرية قرب باب الرحمة "المغلق" في المنطقة المعروفة باسم "الحُرش" بين باب الأسباط والمصلى المرواني في المسجد الاقصى، وتم تسليمه الى شرطة الاحتلال والتي بدورها طردته وأخرجته من المسجد المبارك تحسباً من ردة فعل المصلين الذين شرعوا بهتافات التكبير الاحتجاجية.
وكانت عصابات المستوطنين اليهودية استأنفت اليوم الاربعاء اقتحامها للمسجد الاقصى من باب المغاربة بحراسة معززة ومشددة من عناصر الوحدات الخاصة والتدخل السريع بشرطة الاحتلال.ونفذت مجموعات المستوطنين دولات استفزازية في أرجاء المسجد المبارك، في ما واصلت شرطة الاحتلال فرض اجراءاتها المشددة على بوابات الاقصى المبارك الرئيسية بحق رواد المسجد من فئتي الشبان والنساء واحتجاز بطاقاتهم الشخصية خلال الدخول اليه، في حين واصلت منع نحو 60 فتاة وسيدة مقدسية من الدخول الى الاقصى طيلة فترة اقتحامات المستوطنين للمسجد المبارك، في الوقت الذي واصلت بعض الممنوعات من النساء والطالبات اعتصامها الاحتجاجي أمام أبواب الاقصى المبارك الخارجية.