استطلاع: غالبية الصهاينة يؤيدون قتل الفلسطينيين بـ "وحشية"

تاريخ الإضافة الأحد 8 تشرين الثاني 2015 - 11:47 م    عدد الزيارات 2102    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون الاحتلال

        


 أكد استطلاعان عبريان للرأي العام، أن غالبية المستوطنين اليهود يؤيدون الاعتداء "بوحشية" يفضي إلى القتل بحق الفلسطينيين منفذي العمليات الفدائية، في الداخل المحتل.
وأظهر الاستطلاع الذي أجرته القناة "الثانية" العبرية، ونشرت نتائجه ليلة السبت (7|11)، أن 75 في المائة من الصهاينة، يؤكدون على ضرورة قتل الفلسطينين منفذي العمليات في مكان تنفيذ العملية، بينما عارض ذلك 24 في المائة، في حين لم يعط 1 في المائة رأيهم بالموضوع.
وردا على سؤال يتعلق بمحاكمة الصهاينة الذين هاجموا منفذي العمليات حتى بعد أن تم تحييدهم ولم يعودوا يشكلون خطرا عليهم، قال 55 في المائة إنهم ليسوا مع تقديم المهاجمين اليهود للمحاكمة، فيما رأى 39 في المائة أنهم مع محاكمتهم، و6 في المائة اجابوا بأنهم لا يعرفون.
وحول الأسباب التي تدفع المستوطنين إلى التدخل بأنفسهم ضد منفذي العمليات، رأى 57 في المائة، أن ذلك يرجع الخوف الذي يعيشه المستوطنون في ظل موجة العمليات الأخيرة، بينما رأى 29 في المائة أن هذا التدخل يهدف إلى قتل المنفذين، وأرجع 9 في المائة ذلك إلى تحريض السياسيين وقادة الجمهور، و3 في المائة اتهموا وسائل الإعلام بتحريض الجمهور.
وفي السياق ذاته، أظهر استطلاع "مؤشر السلام" الشهري الذي يجريه "المعهد (الإسرائيلي) للديمقراطية" وجامعة تل أبيب، نشرته وسائل اعلام عبرية، اليوم الأحد، أن غالبية المستوطنين يؤيدون "الاعتداء بوحشية" على الفلسطيني الجريح الذي لا يقوى على الحركة وقتله بادعاء أنه من نفّذ العملية.
وبحسب الاستطلاع، فإن 53 في المائة من المستطلعة آراهم، يرون ضرورة "قتل أي فلسطيني نفذ عملية، حتى لو جرى إلقاء القبض عليه، وأنه لا يشكل أي خطر"، بينما عارضه هذا الرأي 44 في المائة.
وفي حين أبدى 60 في المائة من مجمل المشاركين في الاستطلاع عن تخوفهم من تعرضهم أو تعرض أقاربهم للأذى خلال موجة التصعيد الحالية، أيّد 79.5 في المائة من العيّنة، هدم بيوت عائلات ذوي منفذي عمليات.
كذلك رأى 56 في المائة من مجمل المستطلعين أن أداء حكومة الاحتلال خلال موجة التصعيد "سيء" أو "سيء جدا".
يشار الى أن الأراضي الفلسطينية المحتلة، تشهد انتفاضة شعبية واسعة، ضد الانتهاكات، منذ الأول من تشرين أول (أكتوبر) الماضي، حيث أسفرت المواجهات مع قوات الاحتلال إلى استشهاد 79 فلسطينياً وإصابة نحو 9600 آخرين، بحسب آخر احصائية لمركز "القدس لدراسات الشأن "الإسرائيلي" والفلسطيني".

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »