عباس: تصريحات نتنياهو حول مفتي القدس الحسيني "حقيرة ودنيئة"

تاريخ الإضافة الأربعاء 21 تشرين الأول 2015 - 10:22 م    عدد الزيارات 2158    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 وصف الرئيس محمود عباس، مزاعم رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو بتحمل مفتي القدس وفلسطين مسؤولية المحرقة اليهودية "الهولوكست"، بـ"الحقيرة والدنيئة".
وفي مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اليوم الأربعاء، في رام الله، أوضح عباس أن "نتنياهو يريد تغيير التاريخ، والجرائم التي ارتكبت بحقهم، ليقول إن الحاج أمين الحسيني هو المسؤول الأول عن المحرقة، وليس هتلر".
وأضاف عباس أن "نتنياهو برّأ هتلر واتهم الحسيني بالمسؤولية عن الجريمة التي وقعت بحق اليهود"، مشيرًا أن نتنياهو يسعى لضرب المواقف الفلسطينية بتغيير الحقائق التاريخية.
وكان نتنياهو زعم أمس الثلاثاء أمام المؤتمر الـ73 لـ"الصهيونية" في القدس المحتلة أن "هتلر لم يرد إبادة اليهود في ذلك الوقت، لقد أراد أن يطردهم، إلا أن مفتي القدس (آنذاك) الحاج أمين الحسيني ذهب إلى هتلر وقال له: إذا طردتهم فإنهم سيأتون إلى هنا (فلسطين)، فتساءل: إذن ماذا أفعل بهم، فقال الحسيني "أحرقهم"، وفق ادعاءات نتنياهو.
وشغل الشيخ أمين الحسيني منصب مُفتي القدس عام 1921م، وكان أحد أبرز الشخصيات الفلسطينية في ذلك الوقت، وتوفي في القاهرة عام 1974.