جلسة الكنيست الإسرائيلي تمهّد لإجراءات تهويدية خطيرة بحق الأقصى

تاريخ الإضافة الخميس 14 آب 2014 - 12:16 م    عدد الزيارات 3469    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


جلسة الكنيست الإسرائيلي تمهّد لإجراءات تهويدية خطيرة بحق الأقصى
موقع مدينة القدس
أكدت الأوساط الفلسطينية المختلفة في القدس المحتلة بأن جلسة لجنة الداخلية في البرلمان الصهيوني "الكنيست" تُمهّد وتؤطّر لإجراءات ومخططات صهيونية تهويدية خطيرة جداً وغير مسبوقة بحق المسجد الأقصى المبارك.


جلسة "الكنيست" جاءت تحت عنوان: "تجهيزات الشرطة من أجل السماح لليهود دخول "جبل الهيكل" خلال فترة الأعياد القادمة"، شارك فيها عدد كبير من ممثلي الجمعيات والمنظمات الصهيونية وقادة الشرطة والوزارات الحكومية الصهيونية.
وركز المتحدثون، وأبرزهم: ميري ريجيف، رئيسة اللجنة الداخلية في "الكنيست" الصهيوني لدورته الحالية، موشي فيجلين، نائب رئيس "الكنيست" الصهيوني الحالي، يهودا غليك، رئيس مجلس ادارة منظمات الهيكل، ومدير معهد هليبا التلمودي، على ثلاثة مطالب هامة وخطيرة جداً.
وفي هذا السياق، قالت المتطرف ريغف:" الحل العملي بنظري هو اغلاق جبل الهيكل، والتنسيق مع الأردن اذا لزم الأمر، ويجب على الأردن أن تعطينا الدعم لإغلاق المسجد، مرة ومرتين وثلاث وفي المرة الربعة سيفهمون، اذا لم يفهموا بالعقل سيفهموا بالقوة، أما الوضع الراهن فهو غير مقبول أبدا وهو نتيجة عدم اتخاذ خطوات عملية لتنفيذ قرار الحكومة".
وقال يهودا غليك:" أطالب بتغيير مواعيد دخول اليهود إلى جبل الهيكل لتصبح كالآتي من 7:30 وحتى 11:30 والفترة المسائية من الساعة 16:00 وحتى الساعة 19:00، على اعتبار أنها أوقات لا يوجد فيها عرب وكي نأخذ حريتنا أكثر".
أمّا موشيه فيجلين فقال:" يجب على الشرطة وضع جدار يفصل بين المسلمين وبين مسار اليهود داخل جبل الهيكل، وذلك حماية لليهود ويجب أن لا يسمح للمسلمين بالاقتراب من هذه المنطقة".