إصابات إحداها خطيرة بمواجهات على حاجز قلنديا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 6 تشرين الأول 2015 - 5:20 م    عدد الزيارات 919    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أصيب عدد من الشبان والفتية أحدهم صحافي بالرصاص، إثر مواجهات اندلعت، اليوم الثلاثاء، على حاجز قلنديا الذي يفصل القدس عن بقية الضفة الغربية، بعد اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة خرجت باتجاه الحاجز.
وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والمطاطي خلال المواجهات التي مازالت متواصلة حتى هذه اللحظة، ما أدى لإصابة أربعة شبان وفتية بجروح متفاوتة، إحداها وصفت بأنها خطيرة، وثانية لصحافي في البطن.
وانطلقت مسيرة بمشاركة العشرات من أمام مدخل مخيم قلنديا باتجاه الحاجز، احتجاجاً على جرائم الاحتلال المتصاعدة في القدس والضفة، وفور اقترابها اعتلى جنود الاحتلال الأسطح العالية في محيط الحاجز، وأطلقوا قنابل الغاز صوب المشاركين فيها، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق.
وقال الشهود، إن الشبان ردوا على الاعتداء بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة، ما أدى لاحتدام المواجهات وسط تواجد لعدد من ضباط الاحتلال برتب عالية.
وأشار الشهود إلى أن قوات الاحتلال ضيقت على الصحفيين وحاولت منعهم من ممارسة عملهم وإبعادهم عن مكان تواجدهم لتغطية المواجهات.