دعوات يهودية لاقتحامات جماعية بالتزامن مع ما يسمى "عيد العرش" التوراتي

تاريخ الإضافة الجمعة 25 أيلول 2015 - 9:10 م    عدد الزيارات 2259    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون الاحتلال

        


 تستعد منظمات "الهيكل" المتطرفة، لأسبوع من الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك، وذلك تحت حجة ما يسمى "عيد العرش" التوراتي، والذي يمتد طوال الأسبوع القادم بدءاً من الأحد 27/9 وحتى 4/10/2015.


حيث من المتوقع أن تقوم المجموعات المتطرفة بتنفيذ برامج وجولات اقتحامية كبيرة خلال ذلك الأسبوع، حيث يزعم اليهود أن ما يسمى بعيد العرش كان واحداً من أعياد الحج الثلاثة التي كان يتوجه فيها اليهود إلى ما يمسى المعبد بشكل جماعي ومكثف، وفي عيد العرش تزعم الأسطورة أن الحج إلى المعبد كان يأخذ شكل (الطواف الجماعي) حول المذبح، ويحمل أثناء الطواف ثماراً خمسة توجبها عليه التوراة.


ووفقاً للناشط المقدسي "أحمد ياسين" أنه خلال هذا العام ومنذ بداية رأس السنة العبرية والصهاينة يعدّون العدة استعداداً لهذا الحج الجماعي والذي سينفذه الصهاينة هذه المرة في المسجد الأقصى، تحقيقا لمزاعمهم التوراتية المكذوبة، وقد انتشرت في الأوساط الصهيونية دعوات مكثّفة هذا العام للحشد والجمع لهذا الحج الجماعي داخل المسجد الأقصى، وقد انتشرت الخدمات التي سوف تنطلق من يوم الأحد لتأمين المشروبات، والأطعمة لتشجيع اليهود على تنفيذ هذا الحج الجماعي والذي تكون محطته الأخيرة داخل الأقصى وعلى مدار أيام العيد جميعها.


يأتي ذلك وسط دعوات للنفير العام إلى المسجد الأقصى المبارك أطلقتها لجنة المتابعة للجماهير العربية والحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، وذلك خلال يوم الأحد القادم، للتصدي لاقتحامات تلك الجماعات المتطرفة.