30 منظمة ماليزية تقر خطة تحرك نصرةً للقدس المحتلة

تاريخ الإضافة الأربعاء 23 أيلول 2015 - 11:26 ص    عدد الزيارات 2093    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


 أقرت 30 منظمة ماليزية، أمس الثلاثاء (22-9) خطة تحرك متعددة الأبعاد؛ نصرةً للمسجد الأقصى والقدس المحتلة في وجه تصاعد الاعتداءات وسياسات التهويد الصهيونية، معلنة إطلاق صندوق بيت المقدس، والتحضير ليوم غضب الشهر المقبل.
وأكدت المنظمات المندرجة ضمن حملة "أنقذوا القدس"، في نهاية اجتماع لها، في العاصمة الماليزية كوالالمبور، أن المسجد الأقصى "ملك لكل المسلمين في كافة أنحاء الأرض"، مذكرة الجميع بضرورة القيام بواجباتهم؛ لحمايته خاصة بعد شروع سلطات الاحتلال الصهيوني في عمليه التقسيم الزماني للمسجد.
وأعلن المجتمعون إطلاق صندوق بيت المقدس لدعم رباط وصمود المقدسيين، وبدء الإعداد لتنظيم "يوم الغضب" كتظاهرة احتجاجية، في الثاني من الشهر المقبل، حيث من المقرر أن تنفذ أمام السفارة الأمريكية في كوالالمبور.
وتوقف المجتمعون أمام تزايد الاعتداءات على المقدسيين ومنعهم من دخول المسجد الأقصى، واعتقال العديد منهم وضرب الأطفال والنساء وتكسير وحرق معالم تاريخية في المسجد ومحيطه.
وأقر المشاركون خطة للتحرك على المستويات الرسمية والشعبية والدولية، ترتكز على إقامة حملات إعلامية وفعاليات ميدانية جماهيرية، ومخاطبات دولية وأخرى محلية على صعيد الحكومة والأحزاب الماليزية، تحثها علي إعلاء صوتها واستخدام نفوذها في وجه الممارسات والاعتداءات التي تنفذها قوات الاحتلال، بحق المسجد الأقصى والمصلين المقدسيين فيه.
يذكر أن الشيخ عزمي عبد الحميد، رئيس المجلس الاستشاري الماليزي للمنظمات الإسلامية "مابيم" افتتح الاجتماع، فيما استعرض شريف أبو شمالة، المدير التنفيذي لمؤسسة "القدس ماليزيا"، الوضع الراهن في مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك.
وأشار إلى الدور الكبير الذي يؤديه المرابطون وما يتعرضون له من انتهاكات، مبيناً الإجراءات التي يفرضها جيش الاحتلال، وخططه لفرض التقسيم الزماني والمكاني على المسجد.
واختتم الاجتماع بمؤتمر صحفي، أدانت حملة "أنقذوا القدس" خلاله اعتداءات الاحتلال، مطالبة الحكومة الماليزية، والحكومة الأردنية إلى "أخذ دور أكبر في لجم العدوان".
يذكر أن حملة "أنقذوا القدس" انطلقت رسميا العام الماضي، بدعوة من مؤسسة "القدس ماليزيا" ونجحت في تحقيق تفاعل قوي مع قضية القدس.
وتضم الحملة 30 منظمة ومؤسسة وحركة ماليزية، تسعى إلى تفعيل الحراك الشعبي الماليزي دعما للقدس ونصرة المسجد الأقصى وأهله.

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »