وفد مقدسي يضم الشيخ رائد صلاح يلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

تاريخ الإضافة الخميس 17 أيلول 2015 - 7:43 م    عدد الزيارات 1526    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


يلتقي في هذه الأثناء وفد مقدسي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في القصر الرئاسي، لاطلاعه على تفاصيل العدوان الأخير على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك. ويضم الوفد المقدسي: الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية، والشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى، والاستاذ مصطفى أبو زهرة، عضو الأوقاف وعضو لجنة المقابر وعضو الغرفة التجارية في القدس، والدكتور يوسف عواودة رئيس مكتب العلاقات الخارجية في الحركة الإسلامية.

وكان الرئيس التركي قد أدان انتهاكات الاحتلال الأخير بحق القدس والمسجد الأقصى، وقال، إن ممارسات الاحتلال في المسجد الأقصى، أمر لا يمكن القبول به أبدًا.

وأكد أردوغان أنه "لا يمكن قبول ما يفعلونه من كسر للأبواب، ورمي كتابنا المقدس في الداخل على الأرض، وحرقه، وكسر الزجاج"، موضحًا أن تركيا في المقابل تحرص على إحياء دور عبادة المعتقدات المختلفة، بل وتنشئ الجديد منها.

ويستعرض وفد القدس وفلسطين مع الرئيس التركي آخر التطورات التي شهدتها الأيام الماضية، وسبل التأسيس لمبادرات عربية وإسلامية من أجل إنقاذ المسجد الأقصى المبارك.
ويأتي لقاء الشيخ رائد مع الرئيس التركي استئنافا لجولاته ووفد الحركة الإسلامية في العاصمة التركية التي بدأت السبت الفائت، بعد مغادرته أنقرة الثلاثاء إلى دولة قطر ليشارك في برنامج "بلا حدود" ويلتقي عددا من الجمعيات الفاعلة لنصرة القدس والأقصى.

 

المصدر: فلسطينيو 48