رغم مأساتهم.. فلسطينيو سورية ينتفضون نصرة للأقصى

تاريخ الإضافة الأربعاء 16 أيلول 2015 - 7:12 م    عدد الزيارات 2070    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


رغم ما يعيشونه من حرب وحصار، رغم القصف والاشتباكات، والموت المنتشر في مخيماتهم، انتفض فلسطينيو سورية نصرة للمسجد الأقصى المبارك، فلم تمنعهم المئات من أيام الحصار المشدد، والقصف، والدمار من التضامن مع القدس وما يتعرض له المسجد الأقصى من تهويد واقتحامات متكررة.


فخرج يوم أمس المئات من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق، بأجسادهم النحيلة، وقلوبهم المتعبة من أيام الشقاء والخوف التي يعيشونها، نصرة للمسجد الأقصى المبارك، فجابوا في مسيرة كبيرة شوارع المخيم المحاصر، متنقلين بين المنازل المدمرة، رافعين أعلام فلسطين، واللافتات التي كتبت عليها شعارات:"لبيك يا أقصى"، و" نحن للقدس فداء"، "القدس في خطر".

 

فيما خرج العشرات من أبناء مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق في مسيرة مشابهة، ظهر اليوم، رفعوا فيها لافتات نصرة الأقصى، مطالبين بالسماح لهم بالعودة إلى فلسطين ليقفوا جنباً إلى جنب مع أخوتهم في القدس، الذين يدافعون عن الأقصى ويتصدون لقطعان المستوطنين ووزراء الاحتلال.


يشار أن فلسطينيي سورية يعيشون ظروفاً إنسانية هي الأسواء منذ سنوات حيث استشهد منهم أكثر من (3000) فلسطيني إثر القصف والاعتقال والحصار بسبب الحرب الدائرة في سورية.

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »