تواصل الاعتداءات على الفلسطينيين في القدس

تاريخ الإضافة الخميس 24 تموز 2014 - 12:44 م    عدد الزيارات 2022    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


موقع مدينة القدس

أكد مركز معلومات وادي حلوة في القدس المحتلة تصاعُد حدة اعتداءات قوات الاحتلال وعصابات المستوطنين اليهود على الفلسطينيين في المدينة المقدسة وممتلكاتهم خلال الأسبوعين الأخيرين.

ولفت المركز، في بيان وصل موقع مدينة القدس نسخة منه، أن عصابات المستوطنين اعتدت فجر أمس الأربعاء على الشابين: أمير مازن أبو عيشة (20 عاماً) وليث عبيدات، بالضرب بالهراوات، والشتم والسبّ بألفاظ نابية، أثناء تواجدهما في شاحنة لتوزيع الخبز بشارع يافا غربي القدس المحتلة، وقد أصيب أبو عيشة بجروح في وجهه وأذنه، فيما أصيب الشاب عبيدات برضوض مختلفة.

وأضاف المركز بأن الشابين أبو عيشة وعبيدات تحولا من الضحية الى الجاني– حسب شرطة الاحتلال-، ورغم اصابتهما برضوض وجروح ونزف ابو عيشة، إلا أن ذلك لم يمنع سلطات الاحتلال من ملاحقتهما في شارع يافا وإطلاق النار عليهما بحجة محاولة الاعتداء على المستوطنين بسكين.

وأوضحت عائلة أبو عيشة أن الحادث وقع فجر الأربعاء عندما أنهى نجلهم والشاب عبيدات تحميل الخبز في الشاحنة لتوزيعه، وخلال توقفهما أمام بقالة في أحد شوارع غربي القدس هاجمهما نحو 30 مستوطناً وانهالوا عليهما بالضرب بالعصي والأيدي، إلا أنهما تمكنا من الهرب.

وأضافت العائلة أنه خلال هروبهما لحقت بالشاحنة سيارة تابعة لشرطة الاحتلال وأوقفتهما وأشهرت السلاح عليهما، واستغل المستوطنون الموقف وألقوا زجاجات فارغة على الشابين أصابت رأس الشاب أبو عيشة مباشرة، وخلال ذلك حاول الشابان الهرب إلا أن عناصر الشرطة أطلقت 15 رصاصة أصابت الشاحنة فتوقفا، قبل أن تُقدم الشرطة على اعتقالهما وتحويلهما الى مركز توقيف وتحقيق "المسكوبية" غربي المدينة.

في حين وصل المستوطنون وحرروا شكوى ضد الشابين المقدسيين بزعم  أنهما حاولا اعتراضهم بالسكين، وتم عرض الشابين على قاضي محكمة الصلح الصهيوني وتم الافراج عن المقدسيّيْن بكفالات مالية وبشرط الحبس المنزلي، ووجهت لهما تهمة "حيازة السكين، وتعطيل عمل الشرطة".

وأضاف مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال اعتدت، يوم الاول من أمس الثلاثاء، على أربعة شبان مقدسيين اثناء تواجدهم في شارع يافا غربي المدينة، واعتقلتهم وحوّلتهم الى مركز "المسكوبية"، وأُخلي سبيلهم دون شروط بعد ساعات من احتجازهم، وعرف منهم الشاب محمد ادريس.

وأشار المركز الى اعتداء مجموعة من المستوطنين قبل يومين على سائق حافلة تابعة لشركة ايجد الصهيونية، خلال تواجده في موقف سفريات الشركة بمستوطنة راموت بالقدس المحتلة.