الاحتلال يواصل منع النساء من دخول الاقصى ويعتقل شابا على بواباته

تاريخ الإضافة الأربعاء 2 أيلول 2015 - 9:30 ص    عدد الزيارات 698    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار

        


اعتقلت قوات الاحتلال الصهيونية، صباح اليوم الاربعاء، الشاب المقدسي خضر العجلوني من أمام المسجد الأقصى المبارك من جهة باب السلسلة، واقتادته إلى أحد مراكزها في المدينة للتحقيق.

وأوضح مراسلنا في القدس بأن شرطة الاحتلال الخاصة واصلت، ولليوم التاسع على التوالي، منع النساء والفتيات من كافة الأعمار من الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك، لصالح اقتحاماتٍ جديدة لعصابات المستوطنين اليهود والتي تستمر حتى ساعات الظهيرة.

وقال أحد العاملين بدائرة الأوقاف الاسلامية بأن الأقصى بات خلال فترات المنع شبه فارغ من المصلين بفعل اجراءات الاحتلال المتواصلة منذ عدة أيام بحق النساء والفتيات والطالبات والشبان ممن تقل أعمارهم عن الـ 25 عامًا.

وانتظمت النساء والفتيات باعتصامٍ أمام باب السلسلة من أبواب الاقصى، ورفعن لافتات احتجاجية، فيما تصدح حناجرهن بهتافات التكبير بوجه المستوطنين الخارجين من المسجد الاقصى بعد انتهاء اقتحاماتهم له.

قوات الاحتلال من جانبها هددت المعتصمات بالاعتداء والسجن والإبعاد عن القدس القديمة، وحاولت ابعاد النساء عن الحواجز العسكرية الحديدية ما تسبب بتوتر في المنطقة.

أما عصابات المستوطنين فجددت اقتحامها للأقصى من باب المغاربة عبر مجموعات صغيرة ومتلاحقة وبحراسات شُرطية معززة ومشددة خلال جولات المستوطنين الاستفزازية برحاب الاقصى المبارك.