رئيس الحكومة الفلسطينية يحذر من مخاطر مخططات الاحتلال بحق الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 31 آب 2015 - 10:00 ص    عدد الزيارات 2098    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


حذر رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني رامي الحمد الله رامي الحمد الله من مخاطر المخططات "الإسرائيلية" بحق المسجد الأقصى المبارك، مؤكدا على استمرار الجهود الحكومية لدعم صمود مدينة القدس المحتلة.

وطالب الحمد الله خلال الجلسة السابعة للجنة الوطنية لدعم القدس التي عقدت في ديوان رئاسة الوزراء في رام الله، المجتمع الدولي بالضغط على الكيان "الإسرائيلي" لوقف المخططات العدوانية بحق المسجد الأقصى، واتخاذ موقف دولي واضح تجاه سياسة تهويده.

ودعا الحمد الله الأمتين العربية والإسلامية لتوظيف طاقاتها وإمكانياتها لمواجهة المخططات الإسرائيلية وإفشالها وضرورة توفير كل مستلزمات الصمود للقدس بسكانها ومؤسساتها.

واستعرض رئيس الوزراء نائب رئيس اللجنة الوطنية خلال الجلسة التي حضرها أعضاء اللجنة، التحديات والمخاطر التي تتهدد مدينة القدس المحتلة بسكانها ومؤسساتها ومقدساتها، وتوقف بشكل خاص عند الاعتداءات "الإسرائيلية" اليومية التي يمارسها الجيش "الإسرائيلي" والمستوطنين ضد المدينة وسكانها وبشكل خاص تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وتناول الجهود التي تبذلها الحكومة لدعم صمود مدينة القدس وسكانها ومؤسساتها، الى جانب ما تقوم به القيادة من تحرك نشط على الساحتين الدولية والإقليمية، لفضح الممارسات والإجراءات "الاسرائيلية" التي تنفذها بحق المدينة، خاصة تلك المتعلقة بمصادرة الاراضي والبيوت وهدم المنازل والاقتحامات اليومية للمقدسات الاسلامية والمسيحية وحملات الاعتقالات لأبناء المدينة.