الأردن ترفض اجراءات الاحتلال بالمسجد الاقصى وتؤكد أنه خط أحمر

تاريخ الإضافة الجمعة 28 آب 2015 - 9:39 م    عدد الزيارات 2314    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


اكدت الأردن على لسان وزير أوقافها الدكتور هايل داوود أن اي اعتداء او اقتحام للمسجد الأقصى المبارك هو اجراء مرفوض رفضا تاما من المملكة، مشدداً على أن الاقصى خط احمر لا نقبل المساس به تحت اي ظرف او موقف، اذ ان هذه المقدسات الاسلامية تحت الوصاية الهاشمية.


وادان داوود في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الأردنية (بترا) مساء أمس الخميس أن إغلاق سلطات الاحتلال عددا من أبواب المسجد الأقصى المبارك في وجه المصلين المسلمين والسماح باقتحام المتطرفين والمستوطنين للمسجد تحت حماية جنود وشرطة الاحتلال يشكل خرقا للاتفاق والمعاهدات بين الطرفين.


وأكد رفض الأردن المطلق لهذه الإجراءات محذرا من محاولات استمرار تغيير الأمر الواقع من قبل الاحتلال خلافا للقانون الدولي والإنساني، والاردن حريص على حماية المقدسات انطلاقا من مسؤولياته، علما بأن الأردن أخطر السلطات "الاسرائيلية" أكثر من مرة من خطورة الاعتداء على هذه المقدسات لما تشكله هذه الاعتداءات من تهديد لاستقرار المنطقة وأمنها.


واكد داوود أن الوزارة تتابع عن كثب الوضع هناك أولا بأول وتشعر بالقلق الشديد وخطورة الموقف بما يحصل، داعيا الحكومة "الاسرائيلية" إلى تقدير خطورة الموقف والتجاوب مع تحذيرات الحكومة الاردنية على لسان الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني وان لا تنساق وراء أهواء بعض المتطرفين الذين ليس عندهم أي بعد سياسي أو بعد نظر ولا يدركون خطورة ما يقدمون عليه في المسجد الاقصى المبارك.