في ذكرى إحراق المسجد الأقصى مؤسسة القدس تنشط في توعية الجماهير وشد الهمم نحو القدس

تاريخ الإضافة الخميس 27 آب 2015 - 3:31 م    عدد الزيارات 3898    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        


ضمن فاعليات ذكرى إحراق المسجد الأقصى، عقدت مؤسسة القدس الدولية محاضرة تحت عنوان "مَن للأقصى" في مسجد فلسطين في مخيم برج البراجنة، وقد حاضر فيها رئيس قسم الأبحاث والمعلومات في المؤسسة الأستاذ هشام يعقوب يوم الاثنين ي 24/8/2015.

واستعرض يعقوب في محاضرته المخاطر المحدقة بالمسجد الأقصى، وشرح ما مرّت به مدينة القدس من مراحل تعرّضت فيها إلى تهويد منظم مدعوم حكوميًا وإعلاميًا وماليًا، وكشف يعقوب عن طبيعة الدعم المالي الضخم لتهويد القدس من قبل أثرياء اليهود وحكومتهم والجمعيات الاستيطانية، وقارن بين جهود الاحتلال وبين الدعم العربي والإسلامي والذي لم يتجاوز قرارات لم تجد طريقها الى التنفيذ.

وشرح يعقوب للحضور العقبات التي تواجه الحراك المقدسي وتعوّقه عن الوصول إلى الحرية في القدس، كما شرح وسائل دعم المقدسيين ماديًا وثقافيًا وجماهيريًا، والتي تطلب من كل فرد على مستوى الأمة تقديم ما يستطيعه في مجاله تخصصه.