ارتفاع عدد "عمداء الأسرى" في سجون الاحتلال إلى 50 أسيرًا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 9:47 ص    عدد الزيارات 425    التعليقات 0    القسم أخبار فلسطينية، أبرز الأخبار

        


 

قال الأسير المحرر والمختص بشؤون الأسرى والمحررين، عبد الناصر فروانة، إن قائمة "عمداء الأسرى"، وهو مصطلح يُطلقه الفلسطينيون على من أمضوا أكثر من عشرون عامًا في سجون الاحتلال بشكل متواصل، قد ارتفعت اليوم إلى (50) أسيرًا، وذلك بعد أن انضم اليها قسرًا الأسير الفلسطيني "نبيل مسالمة" بعد أن أتم اليوم عامه الـ20 على التوالي.

وبين فروانة في تصريح صحفي له، أن من بين "عمداء الأسرى" يوجد (27) أسيرًا قد مضى على اعتقالهم أكثر من (25 عامًا)، وهؤلاء يُطلق عليهم "جنرالات الصبر"، وأن من بين هؤلاء يوجد (14) أسيرًا قد مضى على اعتقالهم أكثر من (30 عامًا) بشكل متواصل وهم من يُطلق عليهم "أيقونات الأسرى" .

 

وأوضح فروانة بأن الأسير "نبيل يوسف محمد مسالمة"، هو من مواليد عام 1968 ويسكن الخليل، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلته بتاريخ 11-1-2000، بتهمة الانتماء لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة "فتح" ومقاومة الاحتلال الإسرائيلي، وحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة (23) عامًا.

 

وأشار فروانة الى أن الأسير مسالمة متزوج ولديه ابن واسمه "زيد" وابنة اسمها "بيروت"، فيما نجح خلال فترة سجنه في تهريب "النطف المنوية" لتنجب زوجته مولودًا ذكرًا عام 2014 أسماه "كريم" تيمنا بعميد الأسرى "كريم يونس" المعتقل منذ عام 1983.

 

وذكر فروانة أن الأسير "نبيل" كان من كوادر ونشطاء انتفاضة الحجارة عام 1987 وقد اعتقل خلالها عدة مرات، ويُعتبر من قيادات فتح، ويقبع الآن في سجن النقب الصحراوي ويُعتبر من قيادات الحركة الأسيرة.

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »