مؤتمر يوصي بضرورة دعم مدارس القدس

تاريخ الإضافة الأحد 16 آب 2015 - 9:37 م    عدد الزيارات 2444    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


  المشاركون في مؤتمر التطوير المدرسي "تجارب جديرة بالتوثيق والتعميم" الذي عقد في مدينة البيرة اليوم الأحد، بضرورة دعم مدارس القدس، التي تعاني من التهويد وظروف صعبة تفرضها سلطات الاحتلال.

وعقد المؤتمر الذي دعت إليه مديرية التربية والتعليم في ضواحي القدس، ضمن برنامج تطوير القيادة والمعلمين الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) بتنفيذ من أمديست، والمعهد الوطني للتدريب التربوي في وزارة التربية والتعليم العالي، بحضور وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، وممثل الوكالة الأميركية جوناثان كامن، وممثل صندوق الدعم المشترك الأوروبي فلورنس دوفستار، ومدير عام برنامج تطوير القيادة والمعلمين في 'أمديست' سعيد عساف، ومدير عام المعهد الوطني للتدريب شاهيناز الفار، ووكيل وزارة شؤون القدس سلوى هديب، ومدير التربية والتعليم في ضواحي القدس باسم عريقات، وعدد من مسؤولي المؤسسات التعليمية والمؤسسات الشريكة والمدرسين ومدراء المدارس.

وقال صيدم، "إن البرنامج القائم منذ سنوات يعمل على تعزيز التواصل بين الطلبة والمعلمين ودمج الطلبة في العملية التعليمية"، معربا عن أمله في أن يسهم البرنامج في العملية التعليمية وتطوير منظومة صمود أهل القدس في وجه الاجراءات التعسفية للاحتلال.

وأضاف أن الامتيازات التي أعطيت للقدس وما قدمه المانحون ليس كافيا، وما قدم من شعارات كانت أكثر من المقدمة على أرض الواقع.

وأشار إلى ما يعانيه الطلبة خلال التوجه إلى مدارسهم، وضرورة معالجة وبذل جهد أكبر لتطوير بيئة التعليم في القدس وضواحيها، داعيا المانحين إلى مواصلة العمل لإحداث فارق يضمن كرامة المؤسسة التعليمية ويعزز منظومة الصمود بالتعليم والعمل.

وأكد صيدم أن انطلاقة العام الدراسي الجديد ستكون من قرية دوما تكريما للشهيد الرضيع علي دوابشة ووالدته التي تعمل مدرسة في مدارس وزارة التربية والتعليم ريهام دوابشة، ومن المدارس في المضارب البدوية، وفي سوسيا المهددة والبلدة القديمة في الخليل.

من جانبه، قال مدير التربية والتعليم باسم عريقات 'إن محافظة القدس تعيش ظروفا صعبة، حيث قسمها الجدار إلى 5 أجزاء، وكذلك الحواجز العسكرية، و29 مستوطنة مبنية على أراضي المواطنين فيها وما يعانيه أهل القدس من مضايقات المستوطنين، خاصة ما يتعرض له طلبة المدارس من اعتداءات المستوطنين، ومنع بناء مدارس في المناطق الواقعة تحت سيطرة الاحتلال، وفي مناطق 'ج'، مشيرا إلى تشييد 8 مدارس في المناطق المهددة بالهدم لتعزيز صمود ودعم السكان.

وقال عساف، إن برنامج التطوير المدرسي قائم على أساس المدرسة، وإن جميع الأبحاث والدراسات تؤكد أهمية دور المدرسة في إحداث تغيير بالتعاون بين المدرسين والطلبة.

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »