الرئيس التونسي يصدر طابعا بريديا بعنوان "القدس عاصمة فلسطين

تاريخ الإضافة السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 10:03 م    عدد الزيارات 872    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، أبرز الأخبار

        


أعلنت الرئاسة التونسية الرسمية عن إصدار طابع بريدي يستخدم في المعاملات وذلك بعنوان “القدس عاصمة فلسطين”؛ حيث ظهر على الطابع صورة قبة الصخرة وعلم فلسطين وحمامتين.

هذا ويصدر البريد التونسي، طابعًا بريديًا موحدًا على غرار بقية الدول العربيّة بعنوان "القـدس عاصمة فلسطين".

كما وجاء في بلاغ للبريد التونسي أن هذا الإصدار جاء في إطار تنفيذ لقرار اللجنة العربية الدائمة للبريد التابعة لجامعة الدول العربية.

وسيعرض الطابع البريدي الجديد والمنتوجات المتصلة به للبيع في جميع مكاتب البريد، ويمكن كذلك الحصول عليه عن بعد من خلال استعمال مختلف وسائل الدفع الالكتروني من خلال النفاذ إلى موقع الطوابع البريدية التابع للبريد التونسي.

ويتميز الطابع التذكاري بروعة تصميمه وأهميته حيث يبرز معالم المسجد الأقصى وعلم فلسطين، كما يتضمن التصميم أيضاً حمامة بيضاء ترمز إلى السلام.

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »