تشييع جثمان الشهيد "طه" في القدس المحتلة

تاريخ الإضافة الإثنين 10 آب 2015 - 6:16 م    عدد الزيارات 855    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار

        


 شارك مئات المواطنين من أهالي بلدة قطنة والبلدات والقرى المجاورة، اليوم، في تشييع جثمان الشهيد، أنس منتصر طه 20 عاماً، إلى مثواه الأخير في مقبرة بلدة قطنة، شمال غربي القدس المحتلة.


وكان الشاب طه استشهد مساء أمس داخل محطة محروقات بالقرب من قرية خربثا المصباح شمال غربي رام الله، بداعي طعن مستوطن صهيوني، كان يتواجد داخل محطة محروقات فلسطينية.


واحتجزت قوات الاحتلال الصهيونية جثمان الشهيد منذ يوم أمس الأحد، وحتى ساعات الظهر، في أعقاب تشريحه في معهد الطب العدلي في أبو كبير، وسلمت الجثمان الطاهر على حاجز قرية الجيب العسكري.


ونقل الشهيد بسيارة إسعاف فلسطينية إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله، حيث تم إعداده، ومن ثم انطلق الموكب الجنائزي محمولاً بالسيارات نحو بلدة قطنة، وسط رفع الأعلام الفلسطينية.
وعند مدخل البلدة، ترجل الشبان وحملوا جثمان الشهيد إلى منزله، حيث ألقيت نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه الطاهر، ومن هناك حمل على الأكتاف نحو مسجد البلدة، حيث أدى الصلاة على الشهيد.


وتوجه المشيعون وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية وأعلام الفصائل الفلسطينية نحو مقبرة البلدة، حيث ووري جثمان الشاب الشهيد طه إلى مثواه الأخير.