إسماعيل هنية: لن تنجح مخططات تقسيم الأقصى المبارك ولو على رقابنا

تاريخ الإضافة السبت 19 تشرين الأول 2019 - 7:45 م    عدد الزيارات 554    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


 

شدد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية على أن القدس ستبقى جبهة وبوصلة الصراع المركزي مع الاحتلال الإسرائيلي، ومع من يقف معه كالإدارة الأمريكية وغيرها.

وقال هنية عبر فضائية الأقصى حول مخططات الاحتلال في المسجد الأقصى :" إن الاحتلال يستغل الأحداث وانشغال الشعوب وينفذ أخطر حلقة من حلقات استهداف المسجد الأقصى".

وأضاف هنية:" نحن كشعب بشكل عام في فلسطين وخارج فلسطين نلتف حول قدسنا حاضرنا ومستقبلنا، وحول الأمة في الدفاع عن مقدساتها وموروث النبوة".

وأكد هنية على ضرورة الوقوف في وجه المخطط اللعين برؤية متكاملة وبخطة تحرك واعية وحكيمة وشجاعة وقوية على المستوى الفلسطيني.

 

ووجه حديثه لأهلنا في القدس وقال:" لستم وحدكم في هذا الميدان، ولستم وحدكم في هذه المواجهة، وأنتم تمثلون ضمير الشعب".

وطالب هنية أهلنا بالضفة أن يلبوا نداء أهلنا في القدس، وألا يتأخروا في مساندتهم، باعتبار الأقصى والقدس منطلقا للانتفاضة والمقاومة.

وشدد هنية على أن مخططات تقسيم الأقصى المبارك لن تنجح ، وقال :" ولو على رقابنا ودمنا أن يستباح الأقصى وأن تتغير معالم القدس.

 

وقال هنية:" إن مسؤولية الأمة التاريخية يجب ألا تسقط بشأن القدس، وهي مطالبة بإعادة الاعتبار للقدس على جميع الأصعدة".

وطالب هنية الأمة بالدفاع عن القدس وتوفير كل عوامل الصمود والثبات، داعيًا دول وأحرار العالم أن يعبروا عن ضمير الإنسانية وفرض الحصار الدبلوماسي على الاحتلال ليتراجع عن مخططاته في الأقصى.

ووجه رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية التحية للمرابطين في الأقصى والقدس من أهالي القدس وأراضي ال 48 مؤكداً لهم أننا في معركة واحدة هي معركة القدس والمصير .

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »