الاحتلال يحطم النُصب التذكاري للشهيد محمد عبيد في العيسوية للمرة الثانية خلال شهرين

تاريخ الإضافة الجمعة 11 تشرين الأول 2019 - 2:54 م    عدد الزيارات 330    التعليقات 0    القسم انتفاضة ومقاومة، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


حطم جيش الاحتلال النُصب التذكاري للشهيد محمد سمير عبيد في العيسوية، مساء أمس، في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة.

وقالت الجبهة الديمقراطية، إن قيام سلطات الاحتلال، وللمرة الثانية خلال شهرين، بتحطيم النُصب التذكاري للشهيد عبيد، يعكس حالة الحقد والعنصرية لدى الاحتلال الاسرائيلي من تصاعد غضب الشباب المقدسي ضد الاحتلال وممارساته الاجرامية اليومية في القدس المحتلة.

في المرة الاولى، خلال تموز الماضي، أقدمت قوات الاحتلال على تحطيم النصب التذكاري للشهيد عبيد، والذي وضع مكان استشهاده، وصادرت صورا للشهيد من محيط منزله، وذلك بأمر مباشر من رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، وحسب تغريدته المرفقة باللغة العبرية جاء فيها: "بأمر مني وبالتنسيق مع رئيس البلدية موشيه ليون وأجهزة الأمن والتنفيذ، تمت إزالة النصب التذكاري الذي وضع تخليدا للإرهابي محمد عبيد في العيسوية، لن نسمح بذلك".

وفي المرة الثانية، امس، اقتحم عشرات الجنود "حارة الشهيد عبيد، وحاصروا المنطقة بالكامل، حيث قامت قوات الاحتلال بإلقاء القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية في محيط منزل الشهيد، واعتدت على الشبان لابعادهم عن المكان، وشرعوا بتحطيم وتكسير النصب التذكاري".

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »